قصص

بأيام الشتوية

رجل يبدو عليه أنه فقير متعفف دخل محل بيع البطانيات، وسأل صاحب المحل عن أرخص البطانيات عنده لأنه محتاج 6 بطانيات لأسرته ومعه 25 الف فقط. فقال له صاحب المحل : عندي نوع صيني لكنه رائع في التدفئة، سعر البطانية رخيص جداً 5 آلاف فقط، وعليه عرض خاص، فلو اشتريت منها 5 تأخذ السادسة مجاناً انشرح صدر الرجل الفقير وأخرج ...

أكمل القراءة »

ﻣﺪﻳﺮﺓ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﺰﻭﺟﺖ ﺯﻭﺝ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺎﺕ?

? ﻣﺪﻳﺮﺓ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﺰﻭﺟﺖ ﺯﻭﺝ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺎﺕ? ﻗﺼﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﺓ ﺑﺎﻟﻤﻌﻠﻤﺎﺕ ؟ ﻋﺎﺩﺕ ﻣﺪﻳﺮﺗﻨﺎ ﺍﻟﻔﺎﺿﻠﺔ ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎﺏ ﺩﺍﻡ ﻣﺪﺓ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﺃﻭ ﻳﺰﻳﺪ ﻓﺎﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻬﺎ ﻣﻌﻠﻤﺎﺗﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻭﺩ ﻭﺗﺮﺣﻴﺐ، ﺣﺎﻣﺪﻳﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺳﻼﻣﺘﻬﺎ ﻹﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺜﺎﻝ ﻟﻸﺧﻼﻕ ﻭﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﻞ ﺩﻭﻥ إﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺎﺕ : ﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻼﻣﻪ أﺳﺘﺎﺫﻩ ﻋﺴﻰ ﻣﺎ ﺷﺮ ﻭﺷﻔﻴﻚ ﻏﺎﻳﺒﻪ ﻛﻞ ﻫﺎﺫﻱ ...

أكمل القراءة »

مسرح النكبة(” 67عاما الأبواب تنتظر مفاتيحها “)

بقلم : سميحة خليف الناصر سبعة وستون عاماً مضى على مسرح النكبة، والذكريات ما زالت محتفظة في لب عقولهم، فحدثوا : أطلت شمس الصيف ببداية فصلها، كانت مناورات الحرب في القرى البعيدة قد بدأت بأساليبها الخفيفة، لكن فجأة دون سابق إنذار، بدأت المعركة دامية، قصف عشوائي على أطراف القرية، فزعت القرية من سبات النوم، وبدأ الجميع بالخروج من بيته، متجهين ...

أكمل القراءة »

زهرة اللوتس

 تبخترت بجمالها على حواف النهر ، وجلست تتأمل جريان النهر الذي يتخلله رقصة الزنبقات على سطحه ، ليضفي نكهة جمالية على تأملها ، وجاء هو كعادته يستريح على ضفة النهر بعد يوم شاق في العمل ، جاء الغروب بشمسه النائمة ، فبدأت الزهور بالإنقباض ، فنفضت جسدها عن المقعد تجري صوب النهر، لترى ضمور الزنبقات ، فتطاير شعرها الطويل بهبوب ...

أكمل القراءة »

خوخة الذئب

يخشى من اكل خوخة الذئب،،يذعر من اختلاجاتها ورغوتها،، ظن انها متلفعة بغشاء السموم،، وهي شفاء لسقمه،، فظلت علته تنخره حتى اتلعته المنية،، لسوء تقديره،، فالعيب راسخ في ثبوتية فكره وتنميطه،،وتقديسه لعادات التمائم وصكوك الغفران،،وليس في التغيير ،،لان الخرطة العقلية بوصلة الاهداف التي تبرمج الافعال غايتها تغيير السلوك والاقناع بتغيير نمودج التفكير منهجه احتواء المنظورات في مابين المنزلتين ،،،،فرفعت خوخة الذئب ...

أكمل القراءة »

زبد الليل

     أثقل النعاس أجفاني، فتمدّدتُ في فراشي، سابحاً في ظلال ضوء الشّمعة الوحيدة، المُستوحشة في ركنها البارد الخشن، مهوّماً مع أنغام العزف المتواصل بفوضى مستقرة من مزامير رفاقي النائمين منذ ساعة أو أكثر .        أحسستُ بجاري، من جهة اليمين، يتقلّب في فراشه، وسمعته يئنُّ أنيناً خافتاً موجعاً، كأنّما يبكي، في حين ظلّ جاري من جهة اليسار، ذائباً في ظلمة ...

أكمل القراءة »

 صمت الكبرياء (2)

قصة قصيرة *********** رن هاتفها .. تلك النغمة التي كادت تنساها .. فهاتفها نادرا ما تسمع صوته .. بتثاقل تناولته وقرات الاسم .. ارتبكت .. انها اخته .. ماذا تريد منها .. هي عادة تكتفي بارسال رسالة على الوتس اب .. رسالة مختصرة .. تبلغها فيها بأمر ما .. ردت على المكالمة .. وبعد كلمات المجاملة الباردة .. سالتها” لم ...

أكمل القراءة »

خلط القهوة بالنبيذ

الليلة غربة بحجم خيبات وطنيفي جوفي ينمو الصراخ ليلد آهات ملتهبةفي قلبي يرگض النبضگ كالمارثون ، يتسارع بين أضلعي يطرق الحدود محاولاً تسجيل رقم قياسيينزع به هدوء الفگر و الجسدِنعم الليلة يا أنت ،، ألمك يخيفينييزرع بداخلي الوسوسة و يحصد احتراقيالليلة لم تدس رسائل أنفاسك بين شهيقيو لن تنزع من زفيري سمَّ الظنونلن تدق نظراتك أحداقي ، و ترمي بها ...

أكمل القراءة »

* الارمد *

قصة قصيرة: صيام المواجدة كانت ليلةً من ليالي تشرين الباردة، طرقات البلدة التي لم تصلها خدمة الكهرباء آنذاك زاد من عَتْمها في وجدان ابن السنوات السِّت ما عشعش على جفنيه الرَّقيقين من آثار الرَّمد الذي أصاب عينيه كما حال الكثيرين ممَّن هم في سنِّه من أبناء القرية، رياح الخماسين التي تعوي حيناً وتصفر حيناً تزيد من كآبة الأجواء، أصواتٌ تنبعث ...

أكمل القراءة »

حنق

قصة قصيرة  بينما ما تزال كلماتها تمور داخل رأسه وتضغط على عضو مبهم داخله لفت انتباهه عاشق معلق على أحد الواجهات. كان يغري وليفته بشدوه.. يتقافز.. يرفرف.. يحتضنها ويتباهى بغريزته. الدم الذي تسلق خذيّه استحال إلى فقاعات مترهلة. زجر الطائر.. فكر أن يبتاع أنثاه.. لكنه تراجع عندما حضر جسدها البارد أمامه.  بقلم الأديب محمد  خير  جروان 

أكمل القراءة »