الرئيسية / ربا قنديل

أرشيف الكاتب: ربا قنديل

*الحلم ضاع*

الوجدُ يَئنُ يَرتجي ألحُلمُ ضاعفَحُلمي أضحى هامساً فيهِ صِراعوأنا سئمتُ من التَكبُّر والخِداع فَبكيتُ ودَمعي ﻻ يُضام وﻻ يُشاعفأنت من قال السَّلامَة في الوداعفَلا تفتخر بما يُقال بينهم وما يُذاعفالصِّدقُ بُنيانٌ مَصونٌ كالقِلاعوالعَدلُ ميزان فيه للحَقِّاتِّساعيا صاحبي مَشاعري ليست هِبات كي تُباعلسوق نَخس الفاسِقين أو المَتاعفَلن أرتديبعدَ اليَوموَجهاًيُغطيهقِناعوﻻ أحلامي هيَ نَشوة أو استمتاععُذري إليك مقدَّماً بَعد اقتناعفَنفسي حُرة عافت الخُبثوَاﻷَوجاعبانقطاعوَتركتُ مَسرحاً فيه للأَوهام وِعاءوسهلاً خَصباًللإيقاعبِعزة نَفسي وَصُدودي وامتناعفَالأمرُ مَرهونبِصدق كي يُطاعسَيشرق فَجري بِنوره وَبلا خِداعفأنا لَستُ أنت من طَلب القطيعة وَالوداع ************* بقلم عبدالرحيم عرباسي تحرير ربـا قنديـل

أكمل القراءة »

*برق الشواهد*

مستهدف حريتي ودنيتي للهنا مشتاقه من خلف جدار حبيبتي  أشوقنا حراقه أشكو اليك غربتي  وبسمتي تواقه أبث حب مودتي منك  استمد الطاقه أشتاق لثم ترابك رياضك  صخورك العملاقه زيتونك ونخلك سهولك  بعطرها دفاقه عيون الماء في الجبال  شهية رقراقه سبحان من اعطاك  عيونك البراقه فيها الحنان والرضا ﻻ  تشكوأبدا فاقه كل الشواهد أثبتت  صلابة وطاقه لشعب طال رباطه شوقه ليومه ...

أكمل القراءة »

*ليس العاجز*

ليسَ العاجزُ مَن فقدَ شيئًا من جسدهِ ولكن العاجز مَن فقدَ شيئَا من إرادتهِ ************* بقلم محمد كاظم الطائي تحرير ربـا قنديـل

أكمل القراءة »

*حسبك*

وارمق فؤاد زاده عتب المنى *** ولـغير سـاقيـة الجبيـن جيـاد يـانـبـع فيـض مـن ورود رحيـقـه *** زاد الهـوى فـ الـغانيـات فـقـاد ولحسـب منهكة الجبين تبدل *** جفن الجبين وطرف نبض وداد اروي مناجية الكهـولة علهـا *** من صفـو طـرف تنجب الاحفـاد واشفِ الجبين لعل صحوي للهوى *** يهذي باطياف الحضور رقاد

أكمل القراءة »

*اكنافُ النيرانِ..*

وعلى طربِ مسامعِ أمْسِك تتراقصُ نبراتي.. بكلِ تفصيلٍ من تفاصيلِ ليلك تستطيعُ جذب انظارِ.. فيطوقٌ بي الخيالُ اليك،، لاعزف لحّن سِحرك كـ تفاصيلِ حروفِ الأشعارِ..   ***   راقصةٌ أصبحُ كل مساءٍ حين تلوح بانظاري، ولملك يمينك أصبحُ جاريةً؛ من كتبِ حكايا الليثِ أثور كـ شرقيةٍ تمتلك لسان الأشعار..   ***   وبصحبةِ ليلي والقنديلِ تولدت قصص شهزادي، كـ شموع ...

أكمل القراءة »