الرئيسية / أدب الكتاب / يا سيد الثقلين بقلم الاستاذ حسن ابراهيم حسن الافندي

يا سيد الثقلين بقلم الاستاذ حسن ابراهيم حسن الافندي

Spread the love

يا سيد الثقلين
حسن إبراهيم حسن الأفندي

لا الشعر وفّى مدحكم أرضاني

والنفس في شوق وفي أحزان

يا سيد الثقلين جئتك ساعيا

والروح تسبق خطوتي ومكاني

قلبي يعاتبني وعيني دمعها

يجري على الخدين كالنيران

وكأنني قصرت لم أقعد على

مضض وقلة حيلتي وهوان

من كان مثلي في هزيل بنائه

أو كان مثلي في هموم مُعانِ

لا المال واتاني فأبخل جاحدا

لا الجسم عاد مفتّل البنيان

أفكلما قد قلت شعرا مسّني

شيء من الإحساس هزّ كياني

لم تأت بالتجديد في إطرائه

بل شلو شعرك ليس يرفع شاني

هو سيد الثقلين ماذا ترتجي

ألا تسارع للجديد تداني

ألا تحاول أن تكون بسيرة

محكية بالشعر والأوزان

ألا تكون بمثل كعب مقالة

وتجيش بالأشواق صنو يمانِ

ألا تدافع عن رسول كرامة

حفظت لعزتنا بني الإنسان

من لي بهمزيةٍ وريمٍ نجدة

ودفاعِ من جمعوا من الإحسان

حتى حسبت الله أكرم راضيا

ما كان من شعر لدى حسان

يا سيد الرسْل الكرام وها أنا

أسعى لعلي قد بلغت أماني

إن نال شعري من رضائك ذرة

كانت مثار مفاخري وضماني

يا سيد الثقلين أحمل لاسمه

سبطا فهل لي يشفع السبطان ؟

وهما كما أدري حبيبا سيدي

ابنا لفاطمة الحبيب , كفاني

حاء وسين ثم نون بعدها

والقلب في حبي وفي إيماني

أشتاق ذكرك كل صبح أو مسا

ومديحكم أغلى من الشريان

أجد الهناءة في ربوع مديحكم

لما رماني بالبعاد زماني

لو كنت أملك من سلاح غيره

شعري أتيت بلا فؤاد جبان

لأردَّ كيد الحاقدين وأمتطي

سبل الجهاد كما الرعيل الفاني

ذهبوا وظلوا للشجاعة موئلا

بل مضرب الأمثال للشجعان

عفّوا عن الشرك اللئيم وآمنوا

أن لا إله لهم سوى الرحمن

دفعوا لأرواح لهم ببسالة

وجنى المخلّف ذلة الخسران

واليوم عادت يا رسول حثالة

ترمي شرورا من ندى بهتان

الله أكبر لا نبالي بعدها

ما كان من لحد ومن أكفان

ومنافقون لهم تجلّى حقدهم

نظروا لآي الله بالأضغان

الموت يحلو حين ندفع منكرا

ويدافع الأبطال عن قرآن

تلك المبادئ لن نخون عهودها

مهما يوالي الشر للشيطان

نزداد إيمانا برب محمد

ولنا بسيرته رفيع معانِ

ما كان منا من يمالي كافرا

أو كان منا راجف الوجدان

inbound3539465630933889597

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن samira mahasen

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكاء اختارها لكم الأستاذ أنوار أومليلي

Spread the love قيل : دخلت امرأة على هارون الرشيد . وعنده ...