الرئيسية / آخر الأخبار / مسمار جحا …خاطرة بقلم علي الشافعي

مسمار جحا …خاطرة بقلم علي الشافعي

Spread the love

حديث الجمعة بقلم علي الشافعي
مسمار جحا خاطرة
تعرفون ـــ أيها السادة الأفاضل ـــ جحا وقصة مثل مسماره الشهيرة ( مسمار جحا) . ولمن لا يعرف فهذه نبذة مختصرة عن حياته , ثم قصة مسماره الشهير , ومتى ولمن متى يقال المثل , صلوا على خير الانام :.
جحا شخصية فكاهية انتشرت في كثير من الثقافات القديمة , ونسبت إلى شخصيات عديدة عاشت في عصور ومجتمعات مختلفة . في الأدب العربي نسب جحا إلى (ابي الغصن دُجين الفزاري ) , الذي عاصر الدولة الأموية . وهو من أقدم شخصيات جحا , والنكات والطرائف والمواقف الظريفة العربية تنسب له , وقد اشتهر في ادب الاطفال خاصة بحمارة الذي لا يقل شهرة عنه .
في الأدب التركي ، نسبت قصص جحا إلى الشيخ (نصر الدين خوجه ) , الرومي الذي عاش معاصرا الحكم المغولي لبلاد الأناضول في عهد تيمور لنك. ومعظم القصص المعروفة في الأدب العالمي تنسب له .
جحا رجل فقير لا ظهرا له , كان يعيش حياته بطريقة مختلفة , متماشية مع الأحداث التى كانت تدور من حوله , فكان يتصرف بالحيلة وبذكاء كوميدى , ساخرا منها تارة ومتمردا عليها تارة اخري , متملصا من العقاب ثالثة , فانتشرت قصصه ومواقفه الطريفة , فتناقلها الناس وزادوا عليها من شاء لهم خيالهم , فنتج عن ذلك تأليف الكثير القصص المنسوبة اليه وهو منها براء , وكل شخص او شعب كان يروى قصصه بطريقته الخاصة .
واعجابا بهذه الشخصية فقد صممت اغلب الامم (جحا) خاصاً بها , بما يتـلاءم وطبيعتها , وظروف الحياة الاجتماعية فيها . ومع أن الأسماء تختلف وشكل الحكايات ربما يختلف أيضاً ، ولكن شخصية (جحا) الذكي البارع الذي يدعي الحماقة , بحماره الشهير لم تتغيّر , وهكذا تجد شخصية (نصر الدين خوجه) في تركيا، و(مُلّا نصر الدين) في إيران وكوردستان . ومن الشخصيات التي شابهت جحا بالشخصية في الادب العالمي (غابروفو) بلغاريا ، و(أرتين ) أرمينيا صاحب اللسان السليط ، و(آرو) يوغسلافيا المغفل.
اما قصة المثل فيقال والعهدة على الراوي ان جحا في احدى السنوات العجاف ؛ اظلمت الدنيا في عينيه , ضاقت عليه بما رحبت , فاضطر ان بيع داره وكانت عزيزة عليه , فعرضها للبيع عدا مسمار مثبّت في الجدار , وكتب في العقد انه يحق له زيارة المسمار , والاطمئنان عليه في أي وقت يشاء . لم يعر المشتري هذا الشرط اهتماما ونفّذ الصفقة , وبموجب الشرط اخذ جحا يتردد على البيت في الوقت المناسب وغير المناسب : وقت الراحة وقت الغداء وقت العشاء مما اجبر المشتري ان يرد له البيت بأبخس الاثمان للخلاص من جحا ومسماره العجيب .
هذا هو جحا وهذه هي الحيلة التي رسمها لاستعادة البيت , والاستفادة من فارق السعر بين البيع والشراء . اما متى يضرب فأقول لكم : تعلمون ــ يرحمكم الله ــ ان بناتنا هذه الايام مؤهلات للعمل خارج البيت , ولا يفقهن من شؤون البيت من طبخ ونفخ وغيره الا بمقدار معرفتي بفتل المفتول البلدي ( اكلة فلسطينية تشبه الكسكسي المغربي) , يعانين الى حد كبير من الكسل والاتكالية والاعتماد على الجاهز , وكذلك الحال بالنسبة لشبابنا , فعندما تخطب البنت تجلس امام امها تتباكى على سريرها الذي تنام عليه , فهي تحبه حبا يجعلها معه لا تصبر كثيرا على فراقه , وانه عندها بغلاوة ابن الحلال وربما اكثر, رغم انني واثق من انها لم تكن تهتم به سابقا , وتوصى امها بالعناية به وترتيبه , وتستدر عطفها وحنانها , وامهاتنا مسكينات يسهل الضحك والحيلة عليهن , وكذلك الشاب . وبحجة اشتياق كل منهما لسريره يقضيان نصف الشهر عند أمه والنصف الاخر عند امها , فيكسبان اللقمة الطيبة المريحة بلا تعب ولا نصب , وتقوم الامهات بالتخديم عليهما وهما يضحكان على ذقونهن , وخاصة ان اغلب صبايا هذه الايام اذا دخلت المطبخ احتاست وعملت فيه كركبة , ناهيك عن روائح الشياط والحرق . فنقول عن السرير هذا ( مسمار جحا) , وكذلك يضرب مثل مسمار جحا لبعض المتطفلين الذي يطرقون ابواب جيرانهم في اوقات غير مناسبة بحجج واهية .
خلينا ندخل شوي في العميق : تعرفون ــ يا دام سعدكم ــ ان جميع بلداننا العربية قد رزحت تحت نير الاستعمار فترة من الزمان , ويقال انها وبحمد الله استقلت بدليل ما نشاهده هذه الايام من كثرة الاعلام في جامعة بني عرب , والسلام القائم على حدودها مع اخوة الدم واللسان والعقيدة , لكن الاستعمار قبل ان يغادر غرس في كل بلد مسمارا يستطيع العودة اليه وقت يشاء , فمنهم من غرس مدرسة , ومنهم من غرس جمعية , يقال انها خيرية او جامعة , او مركز تعليم اللغات , والغاية من ذلك تعليم فكر وثقافة المستعمر . فنقول هذا مسمار جحا .
ولعل اطول مسمار غرس في (…) الامة هو دولة بني صهيون , لتقضي على كل محاولة لتوحيد اركانها , ولتبقى كل دولة متقوقعة متشرذمة , ومتمترسة خلف حدود اقامها لها الاستعمار خائفة من الاخوة اكثر من خوفها من الاعداء , والخيبة الكبرى اننا وطوال فترة دراستنا نهتف كل صباح بلاد العرب اوطاني . مع ان ختم على الشباك يمنعك من دخل بلد الجوار والى الابد , فهل يزول ذلك المسمار ذات يوم . طا بت اوقاتكم .

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جـــاءتْ مُـعـذّبـتي…البحر البسيط بقلم أنوار أومليلي

Spread the loveبحر البسيط: . جـــاءتْ مُـعـذّبـتي والـدّمْـعُ سـجّـادُ وَوَجْــهـهَـا شــاحــبٌ بــالـهـمّ ...