الرئيسية / آخر الأخبار / لبيروت…مقال بقلم فريدة الجوهري

لبيروت…مقال بقلم فريدة الجوهري

Spread the love

أصل كلمة بيروت، وبعض النكبات عبر التاريخ/مقال

لبيروت
ألف جناح كي تطير
كم غلّت الأحزان فيها
كم بكت عيناها دمعا
بعد أن مات الضميرْ
لكنها بيروت تبقى
قبلة الشرق الأثيرةْ
وجه لبنان النضيرْ

تعتبر بيروت من أقدم المدن على الساحل الشرقي للبحر المتوسط، وبالتالي أولى المدن في العالم القديم. ويعود تاريخها إلى أقدم القرون ولقد بناها الفينيقيون سنة 3000قبل الميلاد وكانت تعرف باسم بيريتوت كما تدل الحفريات الأثرية وسط بيروت. ولقد عثر على طبقات متعددة من الآثار الفينيقية ،الهيلينية، الرومانية، العربية والعثمانية.
ولقد اعتبر الكنعانيون بيروت مدينة مقدسة ومكرسة لعبادة بعل بريت.
اختلف المؤرخون بتاريخ بيروت برأيين بارزين… يقول الأول أن الإسم مشتق من كلمة بيروتا الآرامية ومعناها الصنوبره. وقال الرأي الثاني أن الكلمة تعني بئر كما في العبرية بئروت أي (بير في العامية) ذالك أن بيروت اشتهرت قديما بالآبار الموجودة بها. (لكنني أرجح الرأي الأول لان بيروت كانت قديما مليئة بأحراج الصنوبر) والباقي منها ما يعرف اليوم بحرج بيروت.ولكن أقدم ذكر موثق عبر التاريخ لاسم بيروت ورد بلفظ بيروتا في الواح تل العمارنة التي وجدت في مصر ويحتفظ بها الآن في المتحف البريطاني، وتحوي مراسلات
تمّت بين ملوك جبيل والفرعون أمينوفيس الرابع المعروف بأخناتون في مطلع القرن الرابع عشر م. ورد فيها إسم بيروتا وملكها عمونيرا. كما ورد ذكرها في التوراة بيروث. وذكر ان بيروث بالمعنى السامي تعني الصنوبر.

ترتفع بيروت 34مترا عن سطح البحر فقط.،ولقد تعرضت للعديد من الزلازل والنكبات عبر تاريخها. ففي بداية العقد الرابع للقرن الثاني الميلادي دمّر تريفون المعروف بالمختلس مدينة بيروت وأحرقها وهدم بنيانها من أساسه فأمست خرابا
ولم تعد تسكن لمئة سنة تالية. ولقد كثرت الزلازل على الشاطىء الفينيقي ما بين القرنين الرابع والسادس بعد الميلاد، وأعتقد الناس آنذاك أن الزلازل عقوبة بسبب عبادة الأصنام ولعدم الإستجابة للديانة المسيحية.
وفي أعوام424_502_م529و543حدثت زلازل بسيطة أما زلزال عام 551 فقد دمّر بيروت تدميرا عظيما.
سنة 1115 دمّر الصليبيون بيروت تدميرا كاملا. وفي سنة 1261ضرب بيروت زلزالا عظيما ويقال ان العديد من الجزر الساحلية اختفت تحت مياه البحر.
ثم أتت معركة المسيطبة سنة 1403في أيام الشيخ الخاصكي حيث أشعلت النار في بيروت وأسواقها بعد أن نهبت بالكامل.

أما في عهد العثمانيين فقد حدث زلزال دمر مدينة بيروت سنة 1729 بالإضافة إلى بعض المدن الأخرى، وسنة 1760تفشى وباء الكوليرا الذي أفنى العديد من البيروتيين.
وفي سنة 1794تقاتل جنود الجزار فيما بينهم مما أدى إلى قتل العديد وحرق وتدمير احراج الصنوبر والتوت التي اشتهرت بها مدينة بيروت.اما في العصر الحديث فلقد دمر الزلزال بيروت سنة 1956في بضع دقائق وقد جاء على شكل ثلاث هزات متتالية حيث قتل 134شخصا وجرح 102شخص،وتهدم 6000آلاف منزل وتصدع الباقي. وكانت قوته 6درجات على مقياس رختر.
هذا بعض الأحداث المختصرة التي تعرضت لها مدينة بيروت عبر التاريخ إلى أن قامت السلطات العثمانية بشنق الوطنيين اللبنانيين في ساحة الشهداء وكان هذا بداية عهد الإستقلال.

يتبع.
بقلمي فريدة الجوهري لبنان التواريخ والأحداث مأخوذة من بعض المراجع.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عادات رمضانية..مقال بقلم د . ياسر مكي

Spread the love. . عادات رمضانية بالأمس كانت و اليوم ضاعت بقلم ...