الرئيسية / أدب الكتاب / قَلْبِي يَرَى الحُزْنَ..قصيدة من بحر البسيط بقلم شهرزاد مديلة

قَلْبِي يَرَى الحُزْنَ..قصيدة من بحر البسيط بقلم شهرزاد مديلة

Spread the love

جنون- بحر البسيط-

قَلْبِي يَرَى الحُزْنَ وَالآلَامَ وَ الشَّجَنَا= لُبْنَانُ قَدْ صِرْتِ جُرْحًا بَاتَ مُحْتَضَنَا

يَا لَيْتَ دَمْعِي لِأَهْلِ الدَّارِ تَحْمِلُهُ= الرِّيحُ عَاصِفَةً! كَانَتْ لَكَ السَّكَنَا

فَاليَوْمَ وَحْدَكَ مَهْمُومٌ بِلَا كَذِبٍ= حَيْثُ القَتِيلُ يُنَادِي القَبْرَ وَ الكَفَنَا

أَهَكَذَا السِّلْمُ يَمْضِي كُلُّهُ نَكَثٌ؟= قَدْ هَدَّمُوا السِّلْمَ وَ الإنْسَانَ وَ الوَطَنَا

لُبْنَانُ تَسْأَلُنِي الأَحْبَابُ قَدْ رَحَلُوا=وَ الحَرْفُ يَقْذِفُ فِي أَشْعَارِيَ الحَزَنَا

بَيْرُوتُ كُلُّ أَسَى مِنْ أَيْنَ مَنْبَتُهُ؟ = قَدْ بَاتَ مُرْتَعِبًا بَيْنَ الحَشَا زَمَنَا

أَبْكِي عَلَى وَطَنٍ فِي الرُّوحِ أَحْمِلُهُ=حَتَّى تُعِيدَ اللَّيَالِي مَجْدَهُ عَلَنَا

فَفِي مُصَابِكَ كُلَّ المَوْجِ أَرْكَبُهُ= وَ فِي نِدَائِكِ صَوْتٌ يُرْعِبُ السُّفُنَا

في 05/08/ 2020

شهرزاد مديلة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سبع …. نام….خاطرة بقلم عاشق الوطن الشريف د.جهاد ابو محفوظ

Spread the loveسبع …. نام وظلم حل والكل نيام نقد وتجريح ديك ...