الرئيسية / آخر الأخبار / فرصة أغبياء خاطرة بقلم نسيم قبها

فرصة أغبياء خاطرة بقلم نسيم قبها

Spread the love

فرصة أغبياء
خاطرة
نسيم قبها

حواسَها خلعت عن كلِّ رجلٍ سواه ،
ثمَّ تحوي أنوثتَها والأصغرَينِ في حضورِه.
هو غبيٌّ جداً…
ضيَّعَ من يدِهِ امرأةً تقرا مرتين
امرأةً تكتبُ بقلبِها والدَّم ، لا بالحبرِ والقلم الجاف ،
امرأةً تخافُ من الأطفالِ الصِّغار ، ومن لعبة العيد،
الأسئلةَ الصغيرة
عن الحبِّ والجنسِ مثلا
عن الولادةِ والحياةِ والموت البعيد،
عن الكره وخبز الصباح،
تتلعثمُ حينَ ترى من تحبّ ،
تخشى اجتيازَ الامتحاناتِ أكثرَ من الطَّريق،
تبتلعُها الأخيلة،
تنهشُ لحمَها الوردي،
تبدِّل رأسَها عند كلَّ وسادة،
تأكلُ نفسَها شغفا،
ثمَّ تقضمُ أصابعَها منَ الخوفِ بلا انتباه،
تحملُ المستقبلَ على أكتافِها ، وتخونُ اللَّحظةَ معَ ماهو
آت……
تخافُ أن تنسلَّ حمالةُ صدرِها عن نهدِها بغتةً
ولا تجدُ غبيا يرتِّبُ هذه الفوضى.
امرأةً لا تتَّخذُ من الدَّورةِ الشَّهريَّةِ مبرِّراً لسوءِ مزاجِها،
وطقوسِ جنونِها وغيابِها،
تسقطُ في الحزنِ دُفعةً واحدة هناك،
تحلِّقُ بأجنحةٍ قويَّةٍ وتطيرُ منَ الفرحِ البعيد
ولما أرادَ أن يعرِّي امرأةً عارية أصلا ،
تعترفُ بخوفِها..ضعغِها..مرضِها وكلِّ عقدِها..
وبسلسلةِ تجاربِها الفاشلة ..
لا بل كانَتْ تفتخر..
كان هو الغبيٌّ جداً حينَ ضيَّعها
وغبيَّةٌ هي أكثرَ حينما أحببته.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عادات رمضانية..مقال بقلم د . ياسر مكي

Spread the love. . عادات رمضانية بالأمس كانت و اليوم ضاعت بقلم ...