الرئيسية / أدب الكتاب / عتاب…على البحر الكامل بقلم أنوار أومليلي

عتاب…على البحر الكامل بقلم أنوار أومليلي

Spread the love

قصيدة شعرية على بحر الكامل ..
.
عتاب:
.
قَالَــتْ تُعَاتِبُنِــــي عَلَـــىٰ الْكَلِمَاتِ

                لَـمْ أَلْــقَ فِيهَـــا أَجْمَـــــلَ النَّبَرَاتِ

مَا حَرَّكَــــتْ دَقَّـــات قَلْبِــــي لَذَّةً

                أَوْ أَشْعَلَـــــتْ أَلْفَاظُهَـــــا نَبَضَاتِي

فَأَجَبْتُهَا بَعــضُ الْحُــرُوفِ جَرَائِمٌ

                إِنِّي أَخَــافُ عَلَيْــكِ مِــنْ غَزَوَاتِي

هَـلْ تَعْلَمِيـــنَ إِذَا عَزَفْــتُ غَرَامَهَا

                رَفَّــتْ لَهَـا الْأَشْجَـــــارُ بالْرَّقَصَاتِ

لَــوْ قُلْتُهَـا هَمْسًـا عَلَــىٰ أَغْصَانِهَا الْـ

                 ــمُصْفَرَّتِ ٱخْضَرَّتْ مِنَ الهَمَسَاتِ

أَوْ قُلْتُهَـا بَيْـــنَ الْحِجَــارَةِ نَشْوَةً

                صَـارَتْ مِـنَ الزَّفَــرَاتِ كَالْجَمَرَاتِ

أوْ قُلْتُهَـا قُــرْبَ الْجِبَـالِ تَمَايَلَتْ

                بِالْحُـــبِّ تَعبِيــــــرًا عَلَــى نَغَمَاتِي

أَوْ قُلْتُهَـا لِلْبَحْــــرِ أَصْبَـحَ مَــاؤُهُ

                عَذْبًـا لَـذِيــــذَ الطُّعـــمِ وَالنَّسَمَاتِ

كَـمْ عَاشِـقٍ إِنْ شَـاءَ مَـدْحَ حَبِيبَةٍ

                 بِالْغِـــشِّ يَمْـدَحُهَـــا بِمُصطَلَحَاتِي

إنِّي قَتَلْــتُ بِهَا سَلَاطِيــنَ الْهَوَىٰ

                 حُبًّا،، وَهُمْ مَوْتَـىٰ عَلَـىٰ الطُّرُقَاتِ

حَتَّـىٰ الْقُلُـوب تَحَـوَّلَـتْ أَحْوَالُـهَا

                مِــنْ لَحْنِ أَشْعَـــارِي إِلَــىٰ قَطَرَاتِ

مَـنْ غَيَّـــــرَ التَّارِيـــــخَ أَوَّلَ مَـرَّةٍ

                 أَوَلَــمْ تَـرَيْ فِــي جَوْفِـهِ بَصَمَاتِي

فَلْتَفْتَحِــي تِلْـــكَ الْجَـرَائِــدَ إِنَّهَـا

                لَا تَحتَـــــوِي إلَّا عَلَــــــى قُدُرَاتِي

وَلْتَفْتَحِي التِّلْفَـــازَ فِيهِ عَجَائِبِي

                   تَلْقَيْنَهَـا فِــــي مُعظَــمِ الْقَنَوَاتِ

لِيْ مِنْ كُنُوزِ الشِّعْرِ أَضْعَاف الَّذِي

                  قَــدْ دَسَّـــهُ قَـارُونُ مِـــنْ ثَرَوَاتِ

لِيْ فِـي عِبَارَاتِ الْغَـرَامِ طَلَاسِـمٌ

                  مَـنْ فَكَّهَــا قَــدْ جُـــنَّ بِالنَّشَوَاتِ

إِنِّـيْ جَعَلْـتُ مِنَ الْقَوَافِيَ نَرْجِسًا

                  وَحَدَائِقًـــــا تَكْتَــــــظُّ بِالنَّفَحَاتِ

يَا حُلْوَتِـي إِنِّــي كَتَمْــتُ بَرَاعَتِـي

               فِي الْحُبِّ كَـيْ أَحمِيكِ مِنْ بَلَوَاتِي

فَأَنَــا أُحِبُّــــــــكِ مُطْلَقًـــا لَكِنَّنِـي

                   أَخْشَـىٰ مِنَ الْعِصْيَانِ وَالظُلُمَاتِ

مَا عُدْتُ أَعْشَقُ فِـي الثَّنَاءِ تَغَزُّلًا

                   إنِّـي تَرَكْـــتُ قَصَائِـدَ الشَّهَـوَاتِ

مَزَّقْتُهَــا أَحْرَقْتُهَـــــــا وَنَسَيْتُهَـا

                   قَوَّمْــتُ بالقُـــــــرآنِ مُنْعَرَجَاتِي

وَمَسَكْتُ تَسْبِيحِي لِأَدْخُلَ جَنَّتِي

                 وَسَكَبْـتُ دَمْـعَ الذَّنْـبِ بِالشَّهَقَاتِ

قَدْ تُبْتُ ثُمَّ تَرَكْـتُ بَعْـدَ نَدَامَتِي

                   جَهْلِـي وَشِعْـرَ الْحُـبِّ وَالنَّزَوَاتِ

أَخْشَى عَذَابَ اللَّهِ عِنْـدَ مَنِيَّتِي

                    وَيَقُولُ مَا قَدَّمْتَ مِـنْ حَسَنَاتِ

مَـاذَا أَقُـولُ لَـهُ وَكَيْـفَ أُجِيبُـهُ

                   مَنْ ذَا سَيُنْقِذُنِي مِنَ الْحَسَرَاتِ

مَنْ ذَا سَيُنْجِينِي وَيَرْحَمُ لَهْفَتِي

                   لَا شَـيْءَ دُونَ عِبَادَتِي وَصَلَاتِي

الْحُبُّ فِي اللَّهِ الْعَظِيمِ قَبِلْتُهُ

                     مَا دُونَ هَذَا لَـنْ يَمُسَّ حَيَاتِي

قَدْ كُنْتُ مِنْ قَبْلِ الْهِدَايَةِ ظَالِمًا

                  وَفَقَـدْتُ أَصْحَابِــي وَمُمْتَلَكَاتِـي

لَكِنَّنِي قَدْ عُـدْتُ بَعْــدَ حَمَاقَتِي

                  وَهَرعْـتُ عِنْــــدَ اللَّـــهِ بِالرَّكَعَاتِ

لَا تُزْعِجِينِـــي يَا بُثَيْنَـــةُ إِنَّنِـي

                   مَا عُـدْتُ أَعْشَــقُ لَــذَّةَ اللّهَوَاتِ

إِنِّي سَئِمْتُ أَنَا مِنَ الْعَقَبَاتِ يَا

                    رُوحِـي وَهَــذِهِ آخِــر الْعَقَبَاتِ 

.
أنوار أومليلي ..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنّى لنا..البحر الكامل بقلم فريدة الجوهري

Spread the loveإنّا انتفاضٌ مواجع/تفعيلة على البحر الكامل أنّى لنا أن ننزعَ ...