الرئيسية / شعر فصيح / *سَبِيلُ الوفَاقِ*

*سَبِيلُ الوفَاقِ*

Spread the love

سَأُعْطِي سَأُعْطِي شُجُونِي دَواء 
وأسْبِي لِعُمْرِي هَذَا البَقَاء
ولَنْ يثْمَلَ الوجْدُ نَدَى الجَبِينِ 
ولَنْ يسْكُبَ الحِسُّ خَمْـرَ الشَّقاء 
———— 
سَأطْوي بحُلمِي هَذا الخُضُوع 
وفي مَنْهَلِ العِشْقِ نَجْوى تَجُوع 
يثُورُ المُحِبُّ يثُورُ الوصَالُ 
ويحْمِلُنِي هَجْرٌ يشْقِي الضُّلُوع 
——– 
سَتَشْكُو سَمَائِي صَدًا وانْفِعَال 
وتَصْلَى جُرُوحِي لَظَا واشْتِـعَال 
بِيدِ سَحَابِي شَذا رَاحِل 
عِنَاقُ شَهِيدِ النَّوى فَابْتِهَال
—————— 
بِسَاقَيكَ لُذْتُ بِدَرْبِ الغِياب 
ويسْتَشْعِرُ الدِّفءُ بَرْدَ العِتَاب 
فَمِنْكَ نَهَلْتُ الحَنِينَ الدَّفِين 
ومِنْكَ الخَدِيعَةُ والصِّدْقُ غَاب
—————– 
دُمُوعِي وأَطْلالنَا الحَائِرَة 
ونَظْرَةُ أقْدَارِنَا الجَائِرَة 
لأَضْعفَ أنْ تَرُدَّ حُبًّا 
كَأَنَّهَا أرْجُوحَةٌ طَائِرَة 
سَأَسْلُو هَوايا ولَنْ أعْشَقُك 
سَيَصْفو مُنَايا ولنْ يحْضنك
فَحُلمِي ونَبْضي وزَهْرِي ذَوى
غَرَامِي تَرَدَّى ورُوحِي مَعَكَ
——————- 
سَأسْلُوكَ حَتَّى يشِبَّ الشُّعُور 
بِقَلْبِي ويَغْتَالُ دَجَى الصُّدُور
بَسَطْتُ شجوني ومِنْكَ اكْتَفيْتُ 
حَنينٌ لِرُؤياكَ يذْوي يبُور 
————– 
سَيغْدُو هَوايا كَرًا مُصْبِحَا 
ومِنْ أكُفِّ الشَّمْسِ لَنْ أبْرَحَا 
سَيغْزُو اشْتِياقِي حَصَادُ الجُفُونِ
ويُغْرِقُ قَلْبَكَ فِي مَسْبَحَا 
———— 
وفِي غَفْلَةٍ مِنْ مَوانِي الفِرَاق
وقَدْ شَدَّنِي ومَدَايا اشْتِياق
سَأشْدُو عَلَى النَّاي تَرْنِيمَةً 
وتَتْلُو مُهْجَتي سَبِيلَ الوفاق
——-_______ 
سَأطْمِسُ بِالأمْنِياتِ العِنَادَ 
هَوًا فِي القُلُوبِ صَدًا فِي البِعَادِ 
وتَرْجو آمَالُ الكَرَى بَسْمَةً 
نَسِي أَنْ يتَرْجِمَها فِي الودَاد

  بقلم فريده عاشور 

  تحرير د. رسمي خير 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر رسمي خير

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عماد ابوزيد -في قلم ونغم

Spread the love في قلـم ونغــَم … ( أنا في القـَاف ) ...