الرئيسية / آخر الأخبار / * سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love
سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة
القصيدة النثرية بين استسهال تناولها وبين حقيقتها الصعبة 
هناك الكثير ممن يكتبون النثر يعتقدون ان قصيدة النثر اسهل من القصيدة العامودية 
وهذا ان كان لشئ فمرده لجهلهم بأصول القصيدة النثرية او ربما تصح تسميتها القصيدة الحرة
في القصيدة العامودية وهنا اسمحوا لي ببعض التجاوزات بالتسميات التي ساطلقها وذلك لتوضح الامر قدر الامكان 
نعود ونقول ان العامودية تسير على منهج محدد عندما يختار الشاعر بحرا وقافية وروي يلتزم بهم مع بعض التحرك بخطوط محددة مسبقا من بعض جوازات البحر الذي يختاره أي انه يبقى ضمن نطاق محدد فعليا بأطار من النغمة المتكررة والرتابة المملة احيانا رغم تمكن بعض شعراء (العامودية ) من اللغة بشكل ملفت للنظر وبالتالي الشاعر (العامودي ) هو شاعر قيد نفسه بوزن وقافية وروي وحركات وسكنات محددة وهنا يبرز الكبت الداخلي للشاعر والألم النفسي له دون ان يكتشف ما به وتبرز مقولات كثيرة بعلم النفس الحديث تحذرنا من الالام النفسية الداخلية ومنه تكون القصيدة العامودية الان قد كرست جانبا ليس بالقليل من الألم النفسي للشاعر فتراه مرة يتلاعب باصول اللغة وهذا ما اوصل العرب الى عصر انحطاط اللغة الشعرية او ما درج على تسميته عصر الانحطاط وامثلته كثيرة بالادب العربي كأن تقرأ القصيدة من اليمن الى اليسار وبالعكس
وتارة اخرى ترى الكاتب يتفنن بالاتيان بغريب اللغة وبالصعب منها كقول الفقعمي (ومفركمٌ بالشنخلين تسنعلت )رغم انه كان قديم التاريخ وهذا بمجمله مضيعة لكل شي للوقت وتدنيس للذوق الشعري وانا برأيي هذه رغم قدمها الزمني وعدم رابطها الواضح بالقصيدة النثرية او الحرة كانت بذرة نمو الشعر الحديث الذي بدوره يمتاز بمساحته الواسعة ومتطلباته الاكثر دقة للكتابة الشعرية فمثلا القصيدة الحديثة واقصد القصيدة الحقة ولا اقصد كل ما نراه مكتوبا تحت هذا المسمى فالحديثة هي برأيي اكثر تكثيفا للحدث المتناول بموضوعها وهي بالتالي تتطلب ثقافة عالية عند الشاعر أي ثقافة عامة
وهي كذلك تمتلك النغمة الداخلية والسياق الموسيقي المموه قليلا فهي بالتالي تتطلب دراية كبيرة بأصول الوزن والشعر عامة
وكذلك تمتلك الكثير من الومضات المقدمة على اطباق جميلة من القدرة الشعرية فهي بالتالي تتطلب موهبة كبيرة لاتقانها
ومن هنا بمقارنة سريعة نجدها تتفوق على (العامودية ) باكثر من نقطة ولكن فقط اذا كتبها من كان ملما باصولها
واما كل من قرأ كتابا او جريدة ويكتب امام اسمه الشاعر الكبير الفذ اقول له يا كبير ورغم انه بالمقاربات النقدية لا يوجد نصح لأحد اقول له ابق َ في بيتك يا كبير ولا تتحفنا بشعرك فالذوق العام ليس ملكا لك فالشعر الحديث بحقيقته هو ليس كل ما نقرأه الان او ما تروجه وسائل اعلام خاصة ورسمية وهي بالكثير منها تسعى لتدمير الذوق العام وللترويج للذوق الشبيه بـ ( وين الواوا) وامثاله الكثيرة اما بالمقابل القصيدة الحقة كما قال المرحوم معين بسيسو ( لا تبحث عنا فوق الاشرطة العلنية اجمل ما قلناه اجمل كا كتبناه هناك فوق الاشرطة السرية ) وهي كذلك كثيرة وممتعة ( اتذكر السياب يصرخ
في العراق سدى ) م0 درويش
(دم يتراخى على العشب ثم ينامُ..
ويرسم أقماره الباكيه
له طعم طلقة نارٍ
وشكل سؤال
دم طار في حلم الرابيه
هديل حمام)
ركان الصفدي
(لا تطرقي
فأن جراح الحياة بصدري)
الشاعر الشهيد كمال ناصر
والقائمة تطول والاصالة تحتاج لأن نبحث عنها ونجتهد بتتبعها استعرضت اسماء اربعة شعراء كدليلا على الاصالة
معين بسيسو محمود درويش ركان الصفدي كمال ناصر
القائمة طويلة ولست بصدد التعداد العام
تحية للجميع مني 

بقلم الكاتب والناقد والشاعر بشار خداج


تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* اهداء من فلسطين للمليون شهيد *

Spread the loveإهداء :من فلسطين …… الى بلد المليون شهيد بمناسبة تألق ...