*تغيبين عني*

Spread the love

 تغيبين عنّي..
وأعلم أن الذي غاب قلبي
وأنّي إليك.. لأنّك منّي
* * *
تغيبين عنّي..
وأسأل نفسي ترى ما الغياب؟
بعاد المكان.. وطول السفر!
فماذا أقول وقد صرت بعضي
أراك بقلبي.. جميع البشر
وألقاك.. كالنّور مأوى الحيارى
وألحان عمر تجيء وترحل
وإن طال فينا خريف الحياة
فما زال فيك ربيع الزهر
* * *
تغيبين عنّي..
فأشتاق نفسي
وأهفو لقلبي على راحتيك
نتوه.. ونشتاق نغدو حيارى
وما زال بيتي.. في مقلتيك..
ويمضي بي العمر في كل درب
فأنسى همومي على شاطئيك.ِ.
وإن مزَّقتنا دروب الحياةْ
فما زلتُ أشعرُ أنّي إليكِ..
أسافر عمري وألقاك يوماً
فإنّي خُلِقت وقلبي لديك.

بقلم الشاعر سامح محمود

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة القصيدة النثرية بين استسهال تناولها ...