الرئيسية / أدب الكتاب / القراءة الضائعة في أمة العرب مقال بقلم د / ياسر مكي

القراءة الضائعة في أمة العرب مقال بقلم د / ياسر مكي

Spread the love

.
. القراءة الضائعة في أمة العرب
مقال بقلم – د / ياسر مكي
مؤشر صادم قابلني أثناء البحث عن أسباب إنحدار معدل القراءة في الوطن العربي – وجدت أكذوبة ما زالت تقول ( الكتاب خير جليس ) بعدماهجر العرب الكتاب ونسوا القراءة واقبلواعلى ثقافات الآخرين التي لم تزدنا إلا ضعفآ وجهلآ وذلآ
نسينا نحن أمة أقرأ أن أول أمر إلهي إلى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في بداية نزول الوحي هو ( إقرأ )
إحصائيات خطيرة بالأرقام واجهتني وأردت عرضها من هولها عليكم – منظمة اليونسكو أعدت تقريرآ مخجلآ منذ سنوات قليلة أصابنا نحن العرب في مقتل حيث أكد التقرير أن أعلى نسبة أمية في العالم مرتكزة في الوطن العربي فهناك أكثر من ٦٠ مليون أمي عربي و أكثر من ٩ مليون طفل خارج المدرسة وأشار التقرير أن الطفل العربي يقرأ ٧ دقائق سنويآ في الكتب الخارجية (غير كتب المناهج الدراسية الإجبارية) بينما الطفل الأمريكي يقرأ ٦ دقائق يوميآ وأضاف التقرير أن كل مليون عربي يقرأون ٣٠ كتابآ فقط في العام
إذا القراءة باتت آخراهتمامات المواطن العربي بدليل أن معدل انفاق البلاد العربية على البحث العلمي هو الأدني عالميآ
ونسينا أن القراءة هي النافذة التي نطل بها على العالم فنعرف من خلالها تاريخنا وحاضرنا وماضينافلما هجرناها نسينا كثيرآ تعاليمنا وديننا وقيمنا وتاريخنا – تجاهلنا أن القراءة كالسفينة نبحر بها في بحور العلم والمعرفة – تناسينا أنها هي الجسر بين عقولنا والعالم الخارجي – لقد أصبحت الكتب تباع على اأرصفة الشوراع بأبخس الأثمان برغم ما تحويه من كنوز العلوم والمعرفة – المواطن العربي حاليآ يقضي أكثر أوقاته
في تصفح الإنترنت وصفحات الفيس بوك ومواقع التواصل الإجتماعي ومشاهدة الصور والبرامج غير الهادفة والترفيهية دون الإهتمام بتثقيف نفسه أوالإطلاع على مايفيده أو يكسبه معلومة – أهي حالة اليأس التي يعيشها المواطن العربي..؟
أم الحالة الإقتصادية المتردية ….؟ أم نحن العرب مستهدفين من الغرب لإجهالنا وطمس معارفنا ومعالمنا وتاريخنا .؟ ومن المسئول عن ذلك الدولة أم المدرسة أم المنزل أم كلهم معآ ..؟
نحتاج الآن وعلى وجة السرعة إلى حملات توعية مكثفة ومستمرة لتعريف المواطن بأهمية القراءة وإجباره على تعليم أولاده وتحفيز الشباب للقراءة وغرس حبها في نفوس أطفالنا منذ الصغر وتحفيز الأدباء والمؤلفين والكتاب ماديآ ومعنويآ
أيها المواطن العربي …….
لابد أن تقرأ حتى تعيش وتقرأ حتى تتعلم وتقرأ حتى تبني نفسك وتعلم أولادك وترسم حاضرك وتسطر مستقبلك

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن SAAMEAA altarabishy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سبع …. نام….خاطرة بقلم عاشق الوطن الشريف د.جهاد ابو محفوظ

Spread the loveسبع …. نام وظلم حل والكل نيام نقد وتجريح ديك ...