*أنا وهو *

Spread the love

أنا … و هو
  و الموت
على الباب زائر … أعرفه
عن كل الزوار أميزه
رائحة المقابر تفوح منه
يتبع صراخ و عويل أثره
كنت و ما زلت أخافه
.. أبعد شبحه عن فكري
و أخدع نفسي …
بأنه لا يراني ولا يعرفني
اليوم أجده يطرق الباب بخفة ..
و بالدخول يستأذنني
و دون أن أدري .
. أمسكت بمزلاج حياتي ..
أجذبه برعشة و خوف
تلبية له ….. ليأخذ أجمل ما فيها
رحيقها.
أمانها
.عذوبتها
أجمل ذكرياتي
أحبس أنفاسي و أنا أراه يخيم عليه…
. يتحين لحظة تغفل عنه فيها عيناي
.. ليقتنصه مني
ألا أيها الموت ما يكفيك ما أخذت مني ؟!!!
لم يبق لي إلا بعض زهرات عمري
ترفق به … و بي
الآن .. سأستسلم لك و سأغمض عيني
حتى تنهي مهمتك
رجاء… أغلق الباب خلفك
و أنس عنواني
*/ أحــبــــــــــــــك زوجــــــــي

***********************

قلم

زرقاء اليمامة المصرية

تحرير

امل عامر

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن أمل عامر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*انتفاضة هواجس*

Spread the loveرفعت الاقلام وحضرت الاوراق وجفت المعاني .ركبت امواج بحار السطور ...