الرئيسية / صحافة وإعلام مكتوب / لماذا يكره الرجال يوم العشاق ؟

لماذا يكره الرجال يوم العشاق ؟

Spread the love

المرأة بطبيعتها تعشق الرومانسية، وتحتاج من شريكها أن يجاريها في هذه المشاعر، يهتم بها ويدللها ويشتري لها الهدايا في المناسبات المختلفة ومنها يوم العشاق، الذي تنتظر فيه الكثير من الشريك، أما الرجل يختلف عنها فهو يميل الى أن يكون عمليا ولا يجد ضرورة لوجود مناسبة ليعبر لشريكته عن مشاعره ويكره الأفلام الرومانسية، فهذا اليوم يذكره بمشهد من فيلم قديم حيث ينبغي له أن يقلد البطل الرومانسي الوسيم ويقدم الورود لحبيبته في مشهد رومانسي عاطفي، على الرغم من أن الرجل قد يكون رومانسياً مع شريكته طوال العام، ويكون سعيداً أحياناً بشراء الزهور لها أو دعوتها على العشاء في مطعم فاخر، إلا أن هذا اليوم يركز أكثر على وضعه النفسي والمادي، فمثلا إذا كان وضعه سيئاً يكون حكم حبيبته عليه من خلال يوم العشاق فقط كما يشكل “ابتزازاً عاطفياً” له وامتحانا لبقاء شريكته معه أو انفصالهما وتنسى ما يقدمه لها باقي أيام العام .

ولذلك يكره الرجال وعلى وجه الخصوص في المجتمعات العربية فكرة الاحتفال بيوم العشاق، وما الدافع إلى ذلك؟ فهناك مجموعة من الأسباب التي رصدتها “البيان” في حوارها مع الرجال سواء كانوا عازبين أو متزوجين عن أسباب كره الرجال ليوم العشاق، في البداية تحدث فريد زعيتر الذي يرى ان هذا اليوم مضيعة للمال، وكل المتاجر تستغل هذه المناسبة وتضع أسعارا مبالغ فيها لقاء شراء بعض الورود، ويسأل هل من الضروري أن تكون هناك مناسبة لأشتري لشريكتي هدية ؟

أما طارق هلال فيرى إن الرجل يتعرض للضغوطات في هذا اليوم، ويتطلب الأمر منه أن يبذل الكثير من الجهد في سبيل إسعاد شريكته، ويكون اكثر رومانسية معها مثل براد بيت ودي كابريو ويجعل هذا اليوم مناسبة رائعة لها، ويختار هدية مميزة، ويجد أفكارا مبدعة وخيالية تنال إعجابها. وبالتالي فإن أي خطأ قد يرتكبه لن تنساه الى الأبد، أما أحمد عبد الله لديه وجهة نظر مختلفة إن زمن الرومانسية قد انتهى والوعود بالحب الأبدي أصبحت من الماضي، لأن عصر السرعة وهموم الحياة أصبحت المشاعر فيها باردة وفاترة ،وهذا اليوم يعيد إلى ذهن البعض ذكريات حزينة، كقصة حب فاشلة من الأسباب التي تدفع بعض العازبين الى كره هذا اليوم، وتسبب لهم مشاعر الإحباط .

أما محمد المالحي فيرى أيضا ً إنها مناسبة روتينية الهدف منها تقديم نوعية معينه من الهدايا وبالتالي لا يوجد أي تجديد مما يجعل فكرة التعبير عن الحب فكرة روتينية. أما ابراهيم عصام فله رأي مضاد تماماً ومختلف عن الجميع وأن يوم العشاق فرصة مناسبة للتعبير عن المشاعر الرومانسية مع الانشغال بهموم الحياة لا يوجد وقت كاف للتعبير عن العواطف وهذا اليوم العشاق يذكربأهمية التعبير عن مشاعر الحب والرومانسية للشريك.

المصدر \ البيان الإمارتية

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...