يا قدسُ…بقلم الشاعر تامر أبودية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2020 - 3:21 صباحًا
يا قدسُ…بقلم الشاعر  تامر أبودية

قصيدة

💛يا قدسُ💛
…………………
يا قدسُ إنّكِ بلسمُ
يشفي الجراحَ ويُلْهِمُ
إنْ كانَ فيكِ حنظلٌ
فأنا وقلبي نُسْهِمُ
ياقوتةٌ ذهبيّةٌ
وقِبابُ روحي تُسْلِمُ
نيسانُ فيكِ رائحٌ
ويجيءُ عندكِ يُقْسِمُ
العشقُ فيكِ مرَتَّلٌ
آياتُ كُلّي تَرسِمُ
سمراءُ يكْتُبُ حُسْنَها
طَرْفٌ كحيلٌ يَبْسِمُ
هَدْباءُ تَفْخَرُ بِابْنِها
ابن الخليلِ وَتُكْرِمُ
أَبَدِيّةٌ في خافقي
نَقْشٌ قديمٌ يَعْصِمُ
إنْ تاهَ سَهْمٌ زائِفٌ
فَأنا بِفِيكِ مُخَيِّمُ
وَعَقيدةٌ في ديننا
قسماً هوانا قَيِّمُ
شمسٌ تُدَفِّئُ كوْننا
قمرٌ يُضيءُ فَيُفْحِمُ
فَأنا بِحُبِّكِ أَرْتَوِي
أَنْتِ اِكْتِفائِي أُكْرِمُ
………………………
✍️ بقلم الشاعر: تامر أبودية.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر