يا سيدي ….بقلم الشاعر صلاح الطميزي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 أكتوبر 2018 - 7:32 مساءً
يا سيدي ….بقلم الشاعر  صلاح الطميزي

يا سيدي
……… سحقا لأصحاب الكروش
سحقا لذاك النعش
أو تلك العروش
سحقا بقايا أمة
تحيا على نبض الرفوش
من عاش فينا ميتا
من مات أضحى حالما
والحلم مات منافقا
… بفعل أصحاب القروش
يا سيدي …..
من دون قصد لم يعد فينا الحنين
قبل البداية حلمها
……… بعد النهاية شفتها
أرض السكينة قلتها
مليون عذرا يا بلاد الياسمين
مليون عذرا يا دموع العاشقين
مليون الف محبة
تروي عيون العائدين
ماذا دهاك اليوم
تبكيك …..
……. السنين
…. الفكر أضحى لعبة
في أيدي بعض العابثين
حتى الثقافة قادها
بعض البغال
والعلم في زمن الجهالة يرتمي
تحت النعال
هم قسموها ……
وقسموا فينا الآمال
وتعددت راياتها
من ذاك حين
وقبلنا واقعها الأسى
وأصبح إسمها
فلس ………
….. وطين
والبسوها ثوب سيدة
عجوز
…… وادخلوها تحت جنح
الغاصبين
فتقطعت أوصلنا
وبتنا نشتاق الحنين
لا القدس ظلت قدسنا
لا غزة ملك لنا
ولا أتانا حق أهلي
العائدين ……….
و تسألوني عن دموع الحالمين
هي عودتي للأرض والعرض والدين
بقلم الشاعر صلاح الطميزي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر