“يا رسولَ اللهِ عذراً” قصيدة للشاعر يحيى عبد الفتاح

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 5:19 مساءً
“يا رسولَ اللهِ عذراً” قصيدة للشاعر  يحيى عبد الفتاح

في مولدِ الهادي ألا تخجلون

ماذا تزرعون وماذا تحصدونْ

قتلى هنا. وهناك تمارسـون

الموتَ. بِـئـسَ مـا تـصـنعونْ

قُـتِـلَ الشـيخُ والـطـفلُ بـأي

ذنـنـبٍ تـقتـلون الـسـاجـدينْ

يـا رسـول الـلـهِ عـذراً إنـَّا

نقاتل بـعضَنا فـي كـل حـيـنْ

يـا رسـولَ الـلـهِ عـذراً إنـَّا

غدونا لا نـقاتـلُ كـافـريـنْ

ولا نـردُّ الآن كـيـدَ المـعتدين

فالحرب صارت ضد كل المسلمينْ

والسـيفُ يـخرجُ مـن أغـمـادِهِ

يبتر رقـابَ َإِمـامِـنا والمـصلـِّين

عـِزُّ الـشفاعـةِ هل يـجوز لـنا

وهـل تـجوزُ شـفاعـةٌ للـخائنينْ

إنـَّا لَنـخجلُ مـن خـطـايـانـا

يـوم نـلقـى إمـامَ الـمرسـلينْ

قد عـَلَّمـَنا التآخـيَ والتـلاحـمَ

وما عَـلَّمَنا الغـدرَ وبيعَ الـدينْ

كيـف نـلقى رسـولَ اللهِ يوماً

بذنـبِ قتـلٍ ينـدى لـه الجـبينْ

يا رسـولَ السـلامِ الآن نسـعى

للسـلامِ ونـطلـبُ ودَّ الـضَّـالينْ

يـا رسـولَ الـلـهِ أَدْرِك أُمَّـةَ

يـرتـعُ فـي أرضـها النـخـاسونْ

باعوا الأرضَ والـعِرضَ وولُّوا

يـوم نـُوديَ للـزحـفِ مـدبـرينْ

قتـلوا الأئـمةَ والـركَّـعَ السـجود

وراحـوا لِـبـَني صـهـيون مـُكَبرينْ

مـهلـلـين راكـعـين أيـها الـمَلِـكُ

قـد فـتـحـنا لـكَ فـتحـاً مـبـيـنْ

يـا رسـولَ الـلـهِ عـذراً إنـَّا

فـي مـولـدِكَ قتـلنـا القارئينْ

وسـحقـنا العابدين فهل تجـوز

جُـمـعتُنا فـوقَ أشلاءِ المؤمنينْ

 يحيى عبد الفتاح 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر