ياعابِرَ الجسرِ نحو الشرْقِ مُتَّجِهاً شاعر النقب انور الزبن

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 أبريل 2018 - 2:24 صباحًا
ياعابِرَ الجسرِ نحو الشرْقِ مُتَّجِهاً شاعر النقب انور الزبن

اليوم الثلاثاء ١٧-٤-٢٠١٨م
في ستوديو الراية FM
مع صديقي الشاعر الأستاذ صلاح ريان والإعلامي الأستاذ والشاعر مثقال الجيوسي في حلقة إذاعية ومرئية وعلى فضائية الراية تحدثنا عن الشعر وانواعه كما قدمنا مجموعة من القصائد الشعرية
هذه القصيدة التي القيتها مع مجموعة من القصائد
باعابِرَ الجِسْرِ
……………….
ياعابِرَ الجسرِ نحو الشرْقِ مُتَّجِهاً
صوبَ عمانَ أو شَتْىٰ ضواحيها

بَلِّغْ سلامي لِمَنْ في القلبِ مَسْكِنَهُمْ 
أهلُ الكَرامَةِ في أسما معانيها

عمانُ والقُدْسُ جِسْمٌ واحدٌ أَبَدا
والنَّهْرُ يَنْبُضُ في كِلْتا نواحيها

بها الأحْبابُ لا أنسى مجالِسَهُمْ
كرامُ الطَبْعِ ما أحلى بواديها

بوادِ السيرِ إن قالوا مساكِنَهُم
فَلِي الخِلانُ في الزرقاءِ حييها

حبي لعَجْلونَ كألأغوارِ في بلدي
أما الكرامةُ لن أنسى أهاليها

ويا جَرَشَاً بها التاريخُ يُخْبِرُنا
أن الأوائِلَ تاريخاً لِماضيها

وفي اليرموكِ لا تنسى وقائعها
دمُّ الإسلامُ قد رَوَّى أراضيها

ألا بالخيرِ قد جادَتْ مواطِنُنا
من يفْعَلِ الخيرَ لا يُعْدَمْ جَوازيها

بُعْدُ الأَحِبَةِ زادَ الهَمَّ في كَبِدي
والعينُ تَذْرِفُ ما جَفَّتْ مَئآقيها

عِلْمي بأن الصَحْبَ لي سَنَداً
شكوى إليهم بعد اللهِ أُزجيها

الى الأقصى خيولُ اللهِ قد وَثَبَتْ
وفي الأُرْدُنِّ….فرساناً أرى فيها

جادوا بما جادَ الإلهُ وأنعَموا
كُلِّ العشائِرِ أدعو اللهَ يحميها

القُدْسُ تشكو الى عمانَ مِحنتها
إنَّ اليهودَ قد داسوا حواشيها

إني أُهَوَّدُ والأغرابُ تسكنني
أرضي تُصادَرُ قد بيدَتْ أساميها
…………………………………..
شاعر النقب
انور الزبن

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر