وقفة ضمير … بقلم الشاعر بسام الحواجري

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 8:25 مساءً
وقفة ضمير … بقلم الشاعر بسام الحواجري

وقفة ضمير
*؛*؛*؛*؛*؛*؛*؛*؛*؛*
نزف القلم حروفه
آية تدثرت في السطور
تخفي قهرا
فيه الدم يجري بلا أسباب
مصالح للضياع توحشت
لا تبقي ولا تذر
أنياب تعانقت ومخالب الطغيان
ألوان في قوس تقزح
يسلب البراءة أنظار
بلا رحمة يتوارى 
معنى يغني ليلاه
شياطين إنس 
على الركام قد نصبت
مصائد الدم أنهارا
تماد بلا حدود 
افتراس للجوع 
ينهش أمومة الرجاء
نقطة ربما تفصل الحكاية
يا أنت … 
دع عنك غشاوة الليل
في ركن هناك يرقب
منجل تقمر 
يحصد نزوات آهك
خطيئة تدلت 
قاربت مد البحر موجا
تلطخت على صخر الشاطئ
دماء الحد لمن عاند النقاء
أيها المتزمل وجه السمرة
ما عادت خيمة العراء
تؤوي سوءة الخلق 
تقدم وقدم
قربان الطوع امتثالا
دونك النور أنهار 
في مصب البحار 
دموع تمسح غبار الروح
ما ضرك إن تيممت
من خبث
في صحراء النفي مشردا
بطهر رمل 
وإن احترقت بوهجه
فصرت لنضج الفكر أخلاقا
سر و كف هناك
ما زالت على الدعاء
قائمة
تعتصر من ألم الشقاء
قصيدة المطر 
سر الأمل بقاء
فيها جنة الخضر 
زهر قد أقام 
من شوكه شاهدا 
لمن أدمى الحزن روحه
فكان الفوز
ثمرة الصبر قطف
وفي النهاية مولد
يعيد البداية براعم
تحررت من خريف 
بلا أحزان !
يا أنت … 
عد أدراجك 
كيف ترضى العبث
وقد كنت .. 
في عتمة الرحم ضعف
حتى غدوت في النور قوة 
فكنت … 
خير الخلق إنسانا سيدا !!

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر