الرئيسية / آخر الأخبار / قصيدة النثر / وقد تأتي ارم بقلم محمد الانصاري

وقد تأتي ارم بقلم محمد الانصاري

Spread the love

يا شَداد أَين ذات العماد؟
بل اينَ عاد؟
أَينَ اختَفَت تِلكَ البلاد؟
مازلتُ أحلمُ ب..إرم!
تَجوبُ بي حَولَ السنين
عَلَّ بياضَ الشعر يَشتاقُ السَواد
عَلِّ أيامي التي انداحَتْ تَعود
لا تَنم فالليلةَ قد تأتي إرم
تَشتاق نَفحة من عطرِ عاشقةٍ مَضتْ
او بَسمة لطفلةٍ بلا بلاد
او روح مسكين كَحالي
في كلا الحالينِ يختارِ الغَرق
يا شداد إفتَح البابَ ولو لليلة كي أستَريح
كي أرتاح من طولِ الأرق
بلا بلاد أُمتي مَنفية عَبرَ البِحار
بلا بلاد
مَرصوفة أحلامنا كحَطب
أو كتربة أحرقها العطش
كشوق زَهرة للندى يُعلن عن وصولِ الغبش
بلا بلاد ..
تنتظرُ القَصائد
بلا لُغة يَتجولُ الضياع في نفوسِ الشعراء
في عيونِ المُتعَبين من مَنفى الى مَنفى
لا تِعرفنا هذه الشوارع
من هُنا مَرَّ الغُرباء
والمَطرُ يَمسحُ الآثار
ولا يَبقى سوى النداء
شَدادُ ..
يا شداد
إفتَح البابَ كي يَنامَ الفُقراء

محمد الانصاري
بغداد 14/7/2018

38032600_2199187276976345_8854425812028358656_n

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن salwa altarifi

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوة لحضور مهرجان لفرع المجلس في فلسطين

Spread the loveإعلان من منسق الأمسية الأستاذ نسيم قبها ………………………………………………….. تحت رعاية ...