وطني وخيبات الأمل بقلم الاستاذ محمد على مختار حبيب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 6 يونيو 2019 - 6:04 مساءً
وطني وخيبات الأمل  بقلم الاستاذ محمد على مختار حبيب

وطني وخيبات الأمل !!

تشاد مهلا بلادي أين صداما
مازال ظلما أري فيك والغاما

أسفي إليك بلادي من محاصرة
قد شنها الغرب عنك ذاك إيلاما

ماذنبك يا اماه من مضايقة
للغرب فيك وكل الغرب ظلاما

وجدهم ذاك قرد جاء من دنس
وامهم تلك صرصور ومرغاما

تشاد حبي رعاك الله من دنس
يمثل الغرب خنزير وإن قاما

مذ كنت طفلا أراهم في بشاعتهم
يحومون حولي وقلبي بات صداما

وقد عرفناهمو دوما بأنهموا
أبشع لصوصا وفي الساحات خداما

مهلا فرنسا نهبتي الخير من كل
البلاد فما ابقيت للناس اخشابا وألاما

مهلا فرنسا أما يكفيك من جشع
ونهب غير جزاك اليوم إعداما

باريس تبني قصور النهب زائفة
متي علمنا حقوق الغير قد داما

افريقيا حرة عظمي حضارتها
يكسو حضارتها الإسلام إسلاما

بقلم محمدعلي مختار حبيب

06/06/2019

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر