وداعُ العاشق …بقلم الشاعر شعر : علي البتّيري

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مارس 2019 - 8:14 صباحًا
وداعُ العاشق …بقلم الشاعر شعر : علي البتّيري

وداعُ العاشق
=========
شعر : علي البتّيري FB_IMG_1553057282698

(ألى روح محمود درويش)

أحبَّ فلسطينَ حبّاً تُحدّثُ عنهُ الجبال
وتعجزُ كلُّ القصائد ِ عن وصفِهِ في الخيال
هكذا يصبحُ العشقُ حينَ يُحبُّ الرجال
بلاداً يقدّسُ عشاقها ما بها من جمال
==========.
على ظمأِ العاشقين َ يحنُّ لشربةِ ماء
عاشقٌ بين كفّيهِ نبعٌ يفيضُ إباء
تُرى مَن سواهُ يخلِّدُ فينا دمَ الشُّهداء؟
فتهتفُ أزهار أحلامِنا : دمتَ يا سيّدَ الشعراء
============.
يا صبايا فلسطينَ هل مرَّ عاشقُها من هنا؟
وهل ماتَ شوقاً إليها فقبلَ وجنتها وانحنى؟
يا صبايا فلسطينَ إن لاحَ بين يديهِ الكفن
تنهّدَنَ عند الوداعِ وشيّعنهُ بدموع الوطن
==========.
فقدناك؟ لا أنت ما زلتَ تعلو جوادك
تجوّل بكلّ قلوب مُحبّيكَ أجّل رقادك
وفي أعيُن الصابرين الحزانى تأمّلْ بلادك
تجدها تضمُّكَ للصدرِ ضمّاً وتخشى بُعادك
==========.
فقدناك؟ لا أنتَ في كلِّ دربٍ وباب
ماثلٌ في القصيدة ِ بل حاضرٌ في الغياب
إذا نمتَ يا نجمَ حيفا الوفيَّ الجميل
سننثرُ حولكَ ورداً ودمعاً لعشبِ الجليل

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر