الرئيسية / آخر الأخبار / قصيدة النثر / وتحت الرّغوة اللّبن الصّريح ……. محمد الدبلي الفاطمي

وتحت الرّغوة اللّبن الصّريح ……. محمد الدبلي الفاطمي

Spread the love

وتحت الرّغوة اللّبن الصّريح

أسير وراء فاتنة الخيال***وآمل أن تجــــــــيب على ســــــؤالي
حديث عيونها نظم رفيع***به الأشعار ترقص في خـــــــــــيالي
سكرت بروعة الإبداع لمّا***تبعثرت الرّؤى في قــــــــعر بالي
كأنّ حروفها نـــــــور ونار***بضوئهما أسافر في اللّــــــــــــيالي
وتلكم في الهوى لغتي وفكري***بها الألفاظ خلّدت المــــــــعالي
////
لساني قد تعلّق بالقمر***فأجبرني على رســـــــــم الصّــــــــور
قرأت به النّهى أدبا وفقها***فعلّمـــــــني الحــــياة من العــــــــبر
فرشت له المودّة في فؤادي***وبالعـــــــــــينين قبّله البــــــــصر
عشقته في الصّبا مذ كنت طفلا***فكان من القضاء هــــــو القدر
تبعته في الخطى ركضا ومهلا***فكان تنقّلي نعــــــم السّـــــــفر
////
لسان الضّاد مفخرة القلم***تعلّمه الكثــــــــــــير من الأمـــــــــم
تطوّعه العقول إذا استعدّت***وتدركه العزائم والهـــــــــــــــمم
يحبّك إن أتيـــــــت وأنت حرّ***لتصـــــــحبه إلى أعلى القــمم
فيسمعك العروبة في عكاظ***ويسمعك البـليغ من الحـــــــــــكم
فعلّم ما استطعت بكلّ جدّ***لأنّ الله علّــــــم بالقــــــــــــــــــــلـم
////
أحبّك أنت يا لغة العقول***أيا لغة التّـــــــــــــنوّع في المــــيول
أتيتك بالسّلاسة من معين***به الألفاظ تهـــــــجم كالـــــــــسّيول
ومن خلف الايراع تلوت شعرا***تحفّ بنظــــــــمه لغة الفحول
أسافر كالهلال مع اللّيالي***لأكتشف المــــزيد من العـــــــــقول
وأبحث في البلاغة عن بيان ***بذاكرة تميل إلى الأصــــــــول
////
بهاء ثقافتي أدب ملـــيح***بروعته المــــــــــشاعر تــــستريح
يشّع به البيان كمثل شمس***أشّعتّها لها الأثر الصّــــــــــحيح
ونظمه للكـــــــــلام له غناء***وتحت الرّغوة اللّبن الصّــريح
فكيف تغيّر التفـــكير فينا؟***وحرف الضّاد حاصره الطّــليح
أعاق ثقافة الإبداع لغـــــــو***بفعل سواده انقرض المـــــــليح
محمد الدبلي الفاطمي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...