واما الزبد فيذهب جفاءً..بقلم الكاتب عَبْد السَّلَام الْخَلِيل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 فبراير 2020 - 6:51 صباحًا
واما الزبد فيذهب جفاءً..بقلم الكاتب عَبْد السَّلَام الْخَلِيل

بعنوان : واما الزبد فيذهب جفاءً ؟!

  • أيتها الرياح أنشري أجنحتكِ واعصفي بالأعداء والخونة عصفا
    وفرقي الفاسدين أهل الشر والباطل تفريقا
    واجعلي أمواج البحر تتلاطم عليهم
    اقذفيهم على الصخور واسحقيهم سحقا
    اجعليهم يتناثروا ويسرحوا مع الغيوم كالغبار
    فقد أهلك الله بها قوما قد أنذرهم نبيهم عذاب اليم
    أولئك الذين سفكوا الدماء وانتهكوا الأعراض وسرقوا قنينة الحليب ولقمة العيش من أفواه الرجال والنساء والأطفال
    أعلموا أن اللَّه أقسم وتوعدكم وهددكم أن يشد من أزر المستضعفين الويل لكم أيها الكاذبون كلوا وتمتعوا قيلا إنكم مجرمون وإذا قال اللَّه لكم أركعوا لا تركعون
    ***
    عَبْد السَّلَام الْخَلِيل

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر