واكتفيت من وطنيبقلم الأستاذة عواطف حسن على٩

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أغسطس 2019 - 1:12 مساءً
واكتفيت من وطنيبقلم الأستاذة عواطف حسن على٩

واكتفيت..
من وطني ….
بوجه امي ..والثمانين عاما
خطوط ..كانهار ودموع كمياه النهر ..تغرق اوطانا
ولون الحزن يكسوه ..
لون الليل والقهر والسواد ظلالا
وجه امي …فاق التراجم ..ونطق لغات لم نعرفها
وكم بدموعه ….بكي للعرب اوطانا
اخبرتني امي..
انه لم يبق في العمر الكثير …وانتم ..والشباب
امامكم حربا ضروس….وامجاد وتيجانا..
لا يغرنكم..الخزي والخزلان…لامتنا..
فتحت الطين تكمن كنوزا…وذهبا ..وبالنار
يصير الفحم الماسا….
وتحت الماء يخمد بركانا
اعيدوا مجد امتكم ..وايقظوا اسود قلوبكم
واذبحوا الكلاب والنعاج ولا تتخذوا …الحمير
ملوكا …ولا من افواههم ..يوما ..يشعل
للمجد نيرانا
افتحوا الايادي وازيلوا …قذارة …الخوف
وارفعوا الرؤؤس..
فالمجد لا يحتاج ..تمثالا..
المجد يحتاج ..مثلكم …شبابا ..ابيا رجالا
وفرسانا
عواطف حسن علي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر