الرئيسية / شعر فصيح / * هل تسمع الأقدار صوتي * للشاعر عبد الرشيد راشد

* هل تسمع الأقدار صوتي * للشاعر عبد الرشيد راشد

Spread the love
بين أعماقي رنينٌ يدُق مسامعي
يُمزقُ صدري على ماضٍ فقدْناهُ

بكاءٌ .. صُراخٌ سِهامٌ تُبعثِرني
تكادُ تذبحُني شوقاً لرؤياهُ

أنينٌ .. ضجيجٌ.. هِتافٌ يُحطمني
يغرسٌ الأشواكَ في قلبي.. يُدمي خلاياهٌ

يا له من عشقٍ تمِّلكني فصيّرَنِي
أسيراً لحبٍ ليتنا ما رأيناهُ

وكم رحلنا بعيداً عن معيَّتهِ
رغم ذاك الهجرِ قلبي ما تناساهُ

ويظلُ يحرقُني بحبٍ غابتْ سفينتهُ
وراح لدربٍ رأى فيه بُغياهُ

نحيا على أملٍ من خيالٍ
ونعيشُ وهماً بأيدينا صنعناهُ

قلبي ما زال يحيا بلا يأسٍ
أن يعود الماضي أو شيء من بقاياهُ

فهل تسمعُ الأقدارُ يوماً له صوتاً؟
أم يظلُ العمر يبكي وتنزفْ ثناياه؟

***************************
بقلم 
الشاعر عبد الرشيد راشد 

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...