ها قد حرقتُ أوراقي…. بقلم الشاعرة سامية حمارشة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2020 - 3:38 صباحًا
ها قد حرقتُ أوراقي…. بقلم الشاعرة سامية حمارشة

عبثا حاولت الحصول على وظيفة و عندما طال انتظاري سنوات طويلة و بعد يأس و غضب تملكني حرقت كل ما يتعلق بالشهادة ثم جلست امام نيران الحرق اكتب هذه الكلمات قبل اكثر من ١٥ سنة ..
….
ها قد حرقتُ أوراقي..
و مزقتُ احلامي..
روعة اليأس…؛
بــإعـدام الأمل..
الـكنار,,حبيس ُالقفص,,
متهمٌ بالجمال
مـدان بالسلام
محـكوم للأبـد؛؛
وسوف يـُذبـح؛؛
لو..حـاول الـهرب.
رُبَــمـْـا…
تــقفُ فرلشة هناك..
فــوق الــِشباك..
تحـني الرأس لـحروف لم تُقال
حريّة الوجدان…
رغم أنف النيران..
لن تسقيل من القلب,,
ولن تـُقال..
من قمر محاق ياتي…
بريــقــُها
يشبـع الآمال من …
شجون شدو الكنار
يرقــّصُ هـمي على أجنحة ملاك..
أمـُعـَرَضٌ تـعبي للإنـقراض!!!
أوراقي لا زالت بالمحرقة..
تــكابد نيران المـشنـقـة..
كيف ابـدو بوهم الـريـاض؟؟!!!
هذي انا (بــنــص) الــضباب
تــأكل أوراقي ســعير ٌمــُؤججة..
وجـداني ..في محك التهلكة..
هل أنـجو..؟!
هـل أصحو..!!؟
لــعلني أخـترقُ الاقنعة
تجوب نفسي أشرعةُ ممزعة
فــراشتي..لا زالت هناك,,
فـراســتي..في عمق الهلاك..
انت ثم انت…
و طريق ٌ مــٌعاق…
بـنـار الأوراق..أمضي..
ألـْقي أشـيائـي الممتعة..
و الهواجس المتعبة..
واحلاماَ مرعبة ..
تعبي ..محكوم بالانقراض..
وإن صاحبتني فراشة
لا زالت هناك..,,,
فوق شـِباك شـُبـّاك ..
الـكنـار…

خاطرة بقلم – سامية حمارشة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر