الرئيسية / نصوص / نص مسرحي .. مقتل شهريار

نص مسرحي .. مقتل شهريار

Spread the love

نص مسرحي
مقتل شهريار …

( المسرح مليء بملابس النساء من كل الالوان معلقه على حبال وتتدلى منها كانها شنقت توا )

شهريار : وانا على فراش المرض استرق انفاسي كي الهج ببعض حكاياتك

شهرزاد :انت في حكاياتي تسترق المرض كي تختنق حيره

شهريار : هل ترين .. هل ترين تلك الثياب التي شنقت على حبال صوتي .. كلها ل نساء ارتدت ثياب ليلتي

شهرزاد : هاهم عادوا اليك كي يستأصلوا حنجرتك التي ازفت ساعة موتهم

شهريار :مذ دخلت قصري وانتي تحيكين في ظلمة الكلمات سما تلبسني وارداني تحت طائلة الخواء

شهرزاد : وهمك هو من جعلك فضاء لخرافاتي

شهريار : ايها الحرس .. ايها الحرس .. خذوها الى حيث السجن لتحتضن ظلمتها الابديه

شهرزاد : وانت .. وانت ماذا عنك .. ستبقى تجتر انفاسك وتغص في كل شهقة ب فتاة قتلتها وكل ذنبها انها ذيلت ل مدينة انت سلطانها

شهريار : اخرسي …لم اعد اطيق صوتك ولا حكاياتك اللاهثه حولي كي ترسمني لعبة من ورق

شهرزاد :اللعبه من خصالك وماانا الا بيدق بيديك فاقتلني او اقتل بي فكلانا سنموت

( صمت وستوب كادر تتخلله موسيقى )

(شهريار يتالم وهو يمسك صدره اختناقا )

شهريار : ماذا فعلت بي .. ماذا فعلت ..عيوني عطشى للاماكن وانا اراها تتلاشى بين ناظري …

شهرزاد : كل الاماكن وقعت على اعدامها لانها رفضت ان يكون لك اثرا فيها او عليها

شهرزاد : ( يبكي )اتوق لطفولتي للصمت الحارق من صدر امي اتوق ..احتاج ان اتنفس حنانا خالصا ليس فيه رائحة الخيانه

شهرزاد :ان كنت تريد ان تتخلص من الخيانه فتخلص من نفسك فانت مصدرها

شهرزاد : ( يتحرك نحوها محاولا ضربها لكنه يسقط لان اقدامه لا تحمله من شدة الالم )

ساجعل منك عبرة لكل نساء الكون قتلت كثير وساقتل اكثر ولكن انتي عذاباتك معي لم تنتهي بعد ساجعلك تتمنين الموت كل يوم

شهرزاد : ( تمسك بالثياب المعلقه واحده تلو الاخرى وترميها في الهواء وهي تصرخ )

كل تلك الارواح ستعبر على جسدك بخطوة طعنه تلو الاخرى حتى تدميك جنونا ..انت مجرد صعلوك ..انظر الى نفسك جيدا واخبرني الا ترى ذلك المهرج الشرير الذي لف حبال السيرك حول عنقه وتدلى كي يقنع نفسه انه مميز في اظهار شجاعته .. انت نكره لا تملك من نفسك الا الاسم .. اسم تافه مثلك

شهريار :(يسعل بشده وهو يختنق )

ماذا اشربتني كي تقتلي عندي احساس المكان

شهرزاد : اشربتك حكايات قرات عليها سحري .. اشربتك جرما اقوى من جرمك .. اشربتك سيلا من ذكريات دماء نساء جاهدوا على ان يحتفظوا بعذريتهم .. اشربتك انت وانت يكفي لكي تموت

شهريار : يصرخ متالما

شهرزاد : الان ياسيدي الامير المجنون ساعلن موتك على الملا

( تنادي على الحرس)

شهرزاد : ايها الحراس

الحرس : نعم مولاتي

شهرزاد : اعلن للناس ان الامير شهريار قبل مات

الحرس : امر مولاتي ( يخرج )

شهريار : لا لا لا لم امت انا انها كذبة شهرزاد ايها الحرس انا انا ..

شهرزاد : انت ماذا .. انت ماذا … انت مت منذ اول فتاة قتلتها وانت تبتسم شراهة وقسوه .. انت مت من اول قطرة دم شربتها على سرير غريزتك

شهريار : ستندمين على كل لحظه تمر الان اعدك بذلك

شهرزاد : هذا ان كنت ستبقى انت ( تمسك بخنجر وتطعنه بصدره وهي تحتضنه )

شهريار : اه …….لماذا … لماذا .. احببتك انا .. عشقت فيك انفاسك .. حكاياتك … انا ..

شهرزاد : انت لم ولن تعشق ابدا ياهذا ..شيطان انت ترتدي ثوب النبلاء .. تعشق نفسك وتحب نفسك ولا شيء غير هذا

شهريار : ( وهو مضرج بدمه وممد على الارض )

اشهدي لي بان كل الكون كان انتي ..لم اشعر بالحب الا معك .. حتى طعنتك الان عشقتها وعشقت موتي لانه جاء منك لذا احتضنته …

شهرزاد : ( تبكي )

لا تبكي ياصغيرتي فالموت بين يديك اجمل ..الان انا على شفاه الموت ابتسم ارتجافا ..ضميني اليك قبل الرحيل ..شهرزاد ياقاتلتي ساكون معك … و .. د.. عا ….

(موسيقى تعلو شيئا فشيئا مع اضاءه تخفت شيئا فشيئا )

المخرج العراقي الكبير
المخرج هشام شبر
IMG_22872586065323

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن اسماعيل ابراهيم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتنفس الالم .. بقلم محمد عطيه الشرعة

Spread the loveأتنفس الألم …. بقلم محمد عطيه الشرعة  …. ….. ….. ...