نخيل وياسمين ونيل وبُن وأكثر ======بقلم الأستاذ ابو البراء اسماعيل العمرو============

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 يوليو 2018 - 5:15 مساءً
نخيل وياسمين ونيل وبُن وأكثر  ======بقلم الأستاذ ابو البراء اسماعيل العمرو============

نخيل وياسمين ونيل وبُن وأكثر 
==================
سُرق نخيل البصرة ، وجفّ ربيع أم الربيعين ، وبغداد قتلت فارسها وحل محلة اذناب فُرس وعلوج . 
دمشق تخضبت غوطتها بدم ابنائها وبكى الياسمين على مرأى قاسيون .
ومصر وما ادراك ما مصر ذُبح الدين فيها وتلوثت مياه النيل من احفاد صهيون .
وليبيا بكت الصحراء بها نفطاً وسال الجبل الاخضر دماً من عميل ارتدى زي العسكر .
واليمن ضاع فيه الايمان بين حوثي وعسكر ، وشقي الطفل في الوطن السعيد والكل قد بلع المنجل ! .
أما فلسطين فهي الشرف الوحيد في القتال لان القتال فيها بين كافر غاصب من جهة وبين الفئة الناجية التي لا زالت على الحق باقية ، رغم ما يشوبها من شوائب ، ورغم من يتآمر عليهم من بعض الاقارب .
لله المشتكى يا وطني الكبير من قسوة المصائب …. إلا انها كشفت عن سوآت من كنّا نحسبهم للحق عصائب …!!!
———————————
ابو البراء اسماعيل العمرو
الرياض14/7/2018

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر