مَغْـرُورَةٌ أنْـتِ…البحر البسيط بقلم أنوار أومليلي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2021 - 11:59 مساءً
مَغْـرُورَةٌ أنْـتِ…البحر البسيط بقلم أنوار أومليلي

قصيدة على بحر البسيط:
.
مَغْـرُورَةٌ أنْـتِ:
.
أسْرَفْتُ فِي الدَّمْعِ والتَّفْكِيـرِ والْعِبَرِ

وَشِبْتُ يَا سَيِّدِي هَمًّا عَـلَـى صِغَـرِي

أنَـا تعِبْـــتُ،، أنَـا كالنّـايِ ينْـفُـخُـهُ

فمُ الشَّقَاءِ فيَبْـكِـي لـوْعَـةَ الضَّجَرِ

أوْ مثْلمَا وتَرٍ فِي اللّيْلِ تَعزِفُهُ

أَنَامِلُ الحُزْنِ،، هَلْ تصغِي إلَى الوتَرِ؟

الحُـبُّ ذَوَّبَنِــي بِالــرُّزْءِ أهْلكَنِـي

فِي اللَّيْـلِ قلَّبَنِـي مِـنْ شِـدَّةِ الضَّرَرِ

لا خيْـرَ فِيـهِ وفِـي تَعـذيبِـهِ أبَـدًا

الحـبُّ زِنْـزَانَـةُ الأوْهَـامِ والسَّهَرِ

دَخلْتُهَا عَاقِلًا لَا نُقْصَ فِي بَدَنِي

خرجْـتُ مِنْها بِـلَا عقْـلٍ وَلَا بَصَرِ

يا منْ ذهبتِ بِلَا إذْنٍ عَلَى عَجَلٍ

كَمْ كَانَ وجهـكِ يغْنِينِي عَنِ الْقَمَرِ

لكنَّنِي قَدْ أخَذْتُ الـدَّرْسَ تَجْرِبَةً

وَثُـمَّ مَزَّقْـتُ آلَافًـا مِـنَ الصُّوَرِ

حَطَّمْـتُ كُلّ الْهَدَايَا يَا مُعَـذِّبَتِي

أحرَقْتُ شِعْرَ الْهَوَىٰ الْعُذْرِيّ فِي سَقَرِ

ذَوَّبْـتُ فِيهَـا أحَاسِيسِـي وَأمْنِيَتِي

لَمْ يَبْـقَ فِـي لَوْحَـةِ التَّارِيخِ مِنْ أثَرِ

قَدْ كَـانَ بالْأمْـسِ قَلْبِـي ليِّنًا عسَلًا

وَالْآنَ صَارَ شَدِيدَ الصُّلْبِ كالحَجَرِ

مَغْرُورَةٌ أنْتِ يَا هيْفاءُ يَا وجَعِي

ضَيَّعتِنـي فِي ظَـلَامِ الْيَأْسِ وَالْكَـدَرِ

لوْ كنْـتِ تَهْـوَيْنَنِـي حَقًّـا بِـلَا كَـذِبٍ

مَا ذُقْـتُ مِنْـكِ جَفَـاءً حَنْظَـلَ الْغُرَرِ
.
أنوار أومليلي ..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر