مَجْلِسُ الْكُتَّابِ يَجْمَعُنَا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2020 - 10:23 مساءً
مَجْلِسُ الْكُتَّابِ يَجْمَعُنَا


قصيدة شعرية عمودية على بحر البسيط.
أهديها للمنتدى الرسمي لمجلس الكتاب وإلى كل المسؤولين والمشرفين والأعضاء،، مساؤكم سعادة وسرور إن شاء الله تعالى أحبتي ..
.

الشَّمْسُ تُشْرِقُ مِنْ خَلْفِ الْجِبَالِ عَلَىٰ

الْمُنْتَدىٰ وَعَلَىٰ سُكَّانِهِ الشُّعَرَا

يَا إِخْوَتِي مَجْلِسُ الْكُتَّابِ يَجْمَعُنَا

عَنْ مِثْلِهِ تَنْحَنِي التِّيجَانُ وَالْأُمَرَا

إِنِّي رَأَيْتُ بِهِ شِعرًا وَقَافِيَةً

وَدَهْشَةً وَجَمَالًا أَنْطَقَ الْحَجَرَا

الْمُنْتَدَىٰ أَقْلَامُهُ مِثْلَ السَّحَابِ نَعَمْ

دَوْمًا تَصُبُّ عَلَىٰ قُرَّائِهَا الْعِبَرَا

الْمُنْتَدَىٰ قَمَرٌ لِلَّهِ لَيْسَ لَهُ

وَصْفٌ وَأَنْجُمُهُ الْأَعضَاءُ وَالْمُدَرَا

نِعْمَ التَفَاعُلِ أَلْقَىٰ مِنْهُمُ فَهُمُ

خَيْر الْخَلَائِقِ طَبْعًا أَدْهَشُوا النَّظَرَا

أفْدِي جِهَاد أبو الْمَحُفُوظِ،، نِعْمَ أَبٍ

وَنِعْمَ قَلْبٍ شَرِيفٍ عِبْقُهُ انْتَشَرَا

كَالْوَرْدِ وَالْفُلِّ بِالْأَخْلَاقِ عَطَّرَنَا

كَالْيَاسَمِينِ عِطْرًا عَطَّرَ الْبَشَرَا

هَذِي الْقَصِيدَةُ مِنْ قَلْبِي سَأَخْتِمُهَا

هُنَا وَأَهْدِي لَكُمْ أَبْيَاتهَا دُرَرَا
.
أنوار أومليلي ..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر