الرئيسية / شعر فصيح / * مواساة *

* مواساة *

Spread the love
مواساة
********** 

أمِنْ حُسْنِ حـظي أنني الآن شـاعرُ 
أمِ العكـسُ أدّى أنْ تـرِقَّ المشـاعــرُ ؟ 

أرانـي كـتـنّـورٍ وُجِــــــــدْتُ لأكـتـوي 

فأعطي لغيري صـــــامتاً ، لا أجـاهـرُ 

تخـلّلَ أشـــعاري صــــــفاءُ سريرتي 

ولا شـعرَ اِلّا حين تصـــفو الســرائـرُ 

رقيقٌ ، شفيقٌ ، مستقيمٌ ، مسـالمٌ 

كـأنَّ طباعي حــــدَّدَتْـها المسـاطــرُ 

تُـؤرقني عصـــــــفـورةٌ هُــزَّ عُشُّــها 

ويُـؤلمـني نَمْـــلٌ ، بمـا نـالَ حـائـــرُ 

يكـــــادُ فؤادي أنْ يطيـرَ مـن الاسى 

كـــــأنَّ الذي بـينَ الاضــالـعِ طـائــرُ 

واِنــي لأبـكـي دون داعٍ الـى البُـكــا 

فكـــيـف اذا داعٍ وثــــانٍ وعـــاشـــرُ ؟ 

تزاحمتِ الاحــداثُ ، لمْ تَـبـقَ بِـضعـةٌ 

من القلـبِ مافـــيها من الحـزنِ زائــرُ 

أكـفكـفُ دمـــــعَ الفاقـديـنَ تـأسِّــياً 

وعن وقفِ دمعي حين ينسابُ قاصـرُ 

وما العمـــــرُ اِلّا دمعــةٌ بـعـدَ لوعــةٍ 

اذا لـمْ يكُـــنْ للمـــــرءِ حـــظٌّ يُــؤازرُ 

مضى عهدُ أنسي بعد فقدي محمداً 

وهـا انني ســـالٍ لـدنيـايَ ، هـاجــرُ 

فشــتّـانَ بيـني والـزمـانِ وغـــــدرهِ 

وهـل بيـن حُـــــرٍّ والــزمـانِ أواصـــرُ ؟ 

فليس كقلـبِ المــرءِ بالعطـفِ مولـعُ 

وليس كحُـكْمِ الـدهـرِ بالحـــرِّ جـائـرُ 

فـيـا صــــاحـبي انَّ الـزمــــانَ لغـادرٌ 

واحـلامَـنـا طيـرٌ لـها النحْــسُ زاجـــرُ 

تُـفــــرّقُ مـابـيـن الأحــــبـةِ عَــنـوةً 

مصــــائبُ دهـرٍ موجعــاتٌ ، كواسـرُ 

نـخـطّطُ كي تـعلـو الــثريّــا جـبـاهُـنا 

فـتـأتي عليهـا بـعـدَ حـيـنٍ حـوافـــرُ 

أبا (سامـرٍ) صـبراً على هولِ ما جرى 

.واِنْ كـان شمسـاً في حياتِـكَ سامـرُ 

فأعـــــمقُ اِيـمانـاً وأســمى تـديّـنـاً 

كســـيرٌ ، على مـا قـدَّرَ الله ، صـابـرُ 

وحـقِّـكَ لا يأتـــي البكـــــــاءُ بمـيّـتٍ 

واِنْ هـو للمحــــــزونِ عـــونٌ وناصــرُ 

وما أنـتَ فرداً في الفجيعـةِ والأسى 

على كلِّ اِنســـــانٍ تـــدورُ الـدوائــرُ 

فاِنّـا مـع الدنــيا الدنـيئــةِ في وغىً 

وأيـامَـنـا اللائـي تـمـرُّ ، خســـــائـرُ 

فيا صـاحبي اِنّـا ضـيوفٌ على الدُّنى 

وعمّـا قــريــبٍ كـلُّ ضــيـفٍ يـغــادرُ 

فلا أحــدٌ يبقى على الأرضِ خـالــداً 

هــو المـرءُ مثلُ الظلِّ ، والظلُّ عـابـرُ 

تعـلِّمنا الـدنـيا دروســــــــاً بـليـغـةً 

وأبـلـغُ درسٍ للحــــليــمِ المقـابـــرُ

***************

 بقلم 

عبد الكريم القصاب 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...