الرئيسية / آخر الأخبار / ((( مهما ذهبْتَ ))) بقلم الشاعر المبدع الدكتور محمد عباس

((( مهما ذهبْتَ ))) بقلم الشاعر المبدع الدكتور محمد عباس

Spread the love

======== ((((((((((((( مهما ذهبْتَ )))))))))))) ============
——————————————————————————–

قالت أحبُّكَ رغم أنكَ هاربُ

مهما ذهبتَ

فللعيونِ صواحبُ

كم كنتَ تَبْعُدُ من هنا

يا خاطفي

و أنا أجاور مقلتيكَ و أغتدي

فالبحرُ في عينيكَ سرٌّ خاطفٌ

إنِّي المدى

إنِّي ببحركَ قاربُ

طُف يا حبيبي كيف شئتَ فما أنا

إلا حنينٌ في هواه جنونُه

فأنا النبيذُ

فلو تزورُ حديقتي

لرأيتَ عُصفوراً يحاوطُ غُصنَه

يعلو

فلا تطولُ سحابتيه ثعالبُ

قل لي بربِّكَ

هل رأيْتَ حمامةً

تنسى حبيبَ حياتها في مرَّةٍ

بلهيبها

فالإلْفُ لا يحيا بدونِ خياله

لا يمنعُ المشتاقَ طوقَ نجاته

إلا الردى

يا قاتلي

لو خُضْتَ موقعةَ العيونِ مدجّجا

لوجدْتَ أنّكَ في الأسارى واقفٌ

و بأن أجفاني عليكَ تحاربُ

يا صوتَ نبضي

لن تغادرَ صفحتي

لا تكثرنَّ من ادِّعاءِ مسافرٍ

فأنا هناكَ إذا أتيتَ

أنا هنا

و أنا الكهوفُ

أنا الربيعُ بسحره

و أنا الضلوعُ تحيطُ قلباً نابضاً

و أنا التمائمُ كلُّها

لو جئتَ عرّافاً لفكِّ طلاسمي

لوجدته معصوباً يخافُ حقيقتي

سيقولُ أنكَ يا فتاهُ عليلُها

و بأنها أضفتْ عليكَ حِراسةً

و الحلُّ لو تدنو

لسحرِ غرامها

فتحطُّ رحلكَ عند مفرقِ شعرها

فتكونَ فوق عيونها متفرِّدٌ

فاظفر بها

فرموشها في سؤددٍ

هل تستغيثَ بنظرةٍ

هل تستثيرَ فنونَها

لو كنتَ تبغي عشقَها

فانسَ الحياةَ بوجهِها

أرضُ الجحيمِ جفونُها و الحاجبُ

=============================================
شعر: د. محمد عباس الطاف

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن عمر امبابي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسطرة المهمش ‏في الشعر العربي الحديث/ فارس مطر نموذجاً … بقلم الناقد الدكتور أحمد شهاب

Spread the love أسطرة المهمش ‏في الشعر العربي الحديث/ فارس مطر نموذجاً ...