من يبدأ النفير ..بقلم الشاعر شهاب محمد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 يناير 2020 - 7:54 مساءً
من يبدأ النفير ..بقلم الشاعر شهاب محمد

الشاعر : اللواء شهاب محمد
*************************** من يبدأ النفير ..؟ *****************************

أحسنت وصف حالنا
وبالنا المشدوه باحتراف ..
وقلت ما تقوله اضافة
لألف فكرة تنتظر الطواف ..
لكنني اظن دائما
بأنه هناك ما يقال او يضاف ..
صديقنا..
الوقت وصفة غريبة للموت
صرنا كأننا نعيش كي نموت ..
بعد أن كنا نقول اننا ،
نموت كي نعيش..

***** ***** *****

رأيته في آخر المطاف ..
يسألني ان كان في سنيننا
العجاف ..
قد أدرك الحلم الذي
يراود الخوف ولا يخاف ..
لم تسكن الريح ولا .. لا
لم يحن القطاف ..

***** ***** *****

وصار كل حال حاله جفاف
ماذا جرى .. وما الذي نراه ،
نقرأه جميعنا ،
في خلل ،
يسوقه انحراف في انحراف ..

***** ***** *****

الكل جاء حابسا أنفاسه ،
يعد عدة ،
ويبدأ انعطاف ..
وعندما يأتي ،
إلى حقيقة ، موثوقة ،
يقوده انصراف ،
يسكنه الخلاف ..

***** ***** *****

ارى وليتني ماكنت قد رايت
ما أرى ..
أرى بأننا لسنا عماليقا ..
كما كان ، يقول عنا السابقون ،
فنحن اخر الناس أمام حقنا ،
ونحن لم نزل ضعافا ،
او خفاف ..

***** ***** *****
اقول اننا ،
وكلما نستصغر الأهداف ،
والغايات ..
تنهار فينا قوة الجبال ،
تنهار فينا قوة الثورة ،
حتى انها تكاد ان تهزمنا
الخراف ،
تتطحننا اضراسها ،
يمحقنا الجفاف ..

***** ***** *****

متى سنهزم العدوان ،
في ذواتنا ..
متى سنطرد الشيطان ،
من حياتنا ..
متى سنلتقي ،
لقاءنا الاخير ..
ونهزم الظلام ،
ونبدأ النفير ..

***** ***** *****

متى ستستحي ذواتنا ،
من لعبة الوصي ، والوريث ،
والخفير ..
اقولها والحق في زماننا ،
وحالنا يقال ،
او نلفظه ،
في النزع ،
او في القلع ،
او في النفس الاخير ..

***** ***** *****

هل نحن عابرون ..
هل نحن ذاهبون ،
عائدون ،
كاتبون ،
وصية في سطرها الاخير ..
لا .. لا
في الموقف الخطير ..
في لحظة التفكير ..

***** ***** *****

كان السؤال دائما ، والقول ، لا
لسنا مع الصبر ،
ولا لسنا مع التأخير ..
من يبدأ النفير ..؟
من يبدأ النفير ..؟
ان كان فينا ياسر ، وماجد ،
وخالد ، وثائر ،
وقائد ، وشاعر ،
قدير ..
يكون فينا حاضر جوابنا ،
نبدأه بوعينا ،
وحزمنا ،
وراينا ،
وجمعنا الصغير والكبير ..

شهاب محمد
18/12/2019

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر