الرئيسية / آخر الأخبار / قصيدة النثر / من الوريد ألف شهيد ~ بقلم الشاعرة : عائشة كمون ~ تونس

من الوريد ألف شهيد ~ بقلم الشاعرة : عائشة كمون ~ تونس

Spread the love

من الوريد ألف شهيد

الدينُ إسلامي
و الدم فلسطيني
وغَمائِمُ الصُهيونِ لَم تُخْمِدْ بَراكِينَهُمْ
شَعْبُ فِلسْطينَ لنْ يَنثَني
سيبقى صَامِدٌ شَامخٌ لا يَنحَني
سَيُحييني
و حِجَارَةُ الفِلَسطِيني لاَ تَنْكَسِرْ
تُقَوِيني
ففقيرٌ لا غنِيٌ فلسْطيني تُغْنيني
يتزاحمُ الحُزنُ في سُفنِ العذابِ
ويُدفنُ شِبله تحت الترابِ
والدَمُّ يجري شارداً من شراييني
يتلاعنُ شيطاني و يتراهن ديني
فيتدَافن الكَفنُ
و الدفِينَةُ سَكِينةٌ بِأذُنِي
و يتزامنُ الدم بشراييني
فيتباين ضميرٌ عربيٌ أنانيٌ
ويَثْبُتُ خطُ قلمِي
يُزَيِنُ رَنيني
في قَراطيسِي ما بين أهْلي
وإخوانٌ مُحْبِينِي
فَدَنْدِنِي يَا حُروفَ جُدْرَاني
لعلَ مَن يتضامنُ معي يَسمعني
و يرحمُني
و من خانني
فلن يقتُلُ ثورة الثائر
سيبقى الفخر ملبسنا
ويبقى العِزُّ يؤويني
فلا من يُنافِسهُمْ على أرضٍ
بها الإسراء والمِعرَاجُ
بها صُنْاعُ حطينِ
فما أرضٍ عن الأوطان تَحضُنُنِي ….. وتُغْنِينِي
غداً تُسجَلُ أعمالٌ لنا بَرَقت
بها سُهْدٌ بها تَعَبٌ
بها الحرمان ُ والخذلانُ
والخائن من الأعرابِ
يَقْتُلهُم ويَدْمِيني
ويُسلِمُهم إلى الأعداء مُفتَخِراً
والتُهمَةُ ……
أن الثائِر
الشامخ فلسطيني
سينزعُ حقهُ المغصوبُ بالقوة
ومن أشداقِ تنينِ

عائشة2

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن عادل الخطيب

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لم يذق الحلوى .. بقلم … السيد عبدالفتاح

Spread the loveلم يذق الحلوى .. بقلم … السيد عبدالفتاح Tweetتعليقات الفيس ...