مناجاة على أطلال وطن بقلم / ابو البراء اسماعيل العمرو …..

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 أغسطس 2018 - 1:19 صباحًا
مناجاة على أطلال وطن بقلم / ابو البراء اسماعيل العمرو …..

مناجاة على أطلال وطن
=============
أَحقاً مياه النيل آسنة ؟
وفيها من النتن نتانةً 
وصار في الأسر من للدين ناصر ولمساجد الفسطاط عُمارُ ؟
………….
ونخيل العراق يا وطني
جفت عروق عروبته
وتقطعت منه أوصالُ ؟
………………
وياسمين الشام ……
هل انسكبت من مآقيه دمعة …
أدمت وجنات واجفانُ….
على فراق من رحلوا ومن
سقته بكفيها
من بحرة الدار ماء
واسمعته بصوتها ألحان؟
………………
وفي اليمن السعيد قُتلت عروبتنا …وخُطفت
محبوبتي السمراء …
وبكتها دلال في مضاربنا
وأهتزّ عرش بلقيس
وصار كل صعلوك
يقول أنا التُبّع اليماني ….
………………..
ونخيل برقة تم اغتياله ….
من أهله ….
وصار لبارود الطغاة نيشان .
…………….
أما فلسطين ..! فلا زالت
ترسم حدودها بريشة
مغموسة
بالاحمر القاني
رغم خيانة من خانوا ومن هانوا
فلا مقام على قداسة ارضها
لصعلوك منهاتن
ولا حارس مواخير ومرابي…..
…………….
أيا وطني الكبير مهلاً ….
سنظل نلعن
من قطعوك إرباً إرباً
ونخيط جرحك
من جلدنا الدامي
ونردد من البحرين الى شنقيط
كل فجر …..
بلاد العرب أوطاني …….
————————
بقلمي / ابو البراء اسماعيل العمرو ….. الرياض 4/8/2018

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر