الرئيسية / آخر الأخبار / مسرحية الخوف الزائد واحد طرق ضياع الأطفال

مسرحية الخوف الزائد واحد طرق ضياع الأطفال

Spread the love

مسرحية الخوف الزائد واحد طرق ضياع الأطفال

كامل

اول عمل أدبي للطفل كامل رشيد الشاويش

المسرحية باللهجة العامية

مسرحية (شبيك لبيك المركز بين اديك)

الأب يجلس على كرسي ويقرأ الجرايد والشباب يدرسون طبعا عنده 3اولاد و ابنة واحدة الشباب في المدرسة وهم الأوائل على صفوفهم لكن كل شخص يمتلك موهبة خاصة .. زيد شاعر .. محمد و سلسبيل .. ممثلين .. مازن رسام

وهم يدرسون

بعد أن انتهوا قال مازن:- لأباه : بابا بابا بدي أروح ارسم أنا خلصت .

محمد : برد عليه وبقلة ليش أنت بتعرف ترسم

مازن : رجاءا ما تدخل بشي ما بعنيك ما تحكي فيه

الأب : هي هي اسكت أنت وإياه ما بدي اسمع حكي زى هيك ولا بدي
أسمعك يا مازن بدك ترسم أنت مصيرك مهندس

مازن : بابا أنا هاي موهبة عندي وبعدين ممارستها ما رح يأثر على
دراستي وبعدين أنا حفظت الكتب وإحنا ما إلنا مبلشين مدرسة
أسبوع

الأب : أنا برفض أحفظ كتب الفصل الثاني ولا بدك تسير مثلي مش قادر
اصرف عليكم لأني ما معي شهادة ……

((مازن حزن كثير ويخرج عن ارض المسرح وبعدها وقف زيد لحتى يسمعه شيء من شعره حين ذهاب الأب إلى الحمام وهو يلقي الشعر))

يقول محمد: يزلمة ما بتعرف أشي بالشعر اسكت اسكت أحسن

(( وزيد ما زال يلقي يأتي ))
الأب : ويضرب زيد ويقول له انتم وصية المرحومة أمكم .. وصتني
عليكم أطلعكم مهندسين ودكاترة

زيد : (( وهو يبكي يقول )) يا أبي أنت عم تخنقنا هيك نحنا بحاجة نرفه على نفسنا وكل ما شي بتطلبه منا حاضر يا أبي

الأب : كم درس صرت حافظ يا كلب

زيد : باقي علي درس وبختم

الأب : ولك يا غبي أخوك مازن خلص كل الكتاب وأنت باقي عليك درس
والله لا أموتك ضرب

محمد يقول إلى سلسبيل : شو رأيك نروح نمثل في المطبخ ما حدا يشوفنا
مازن زعلان وزيد ببكي وبابا بتعلم القراءة من الجريدة

سلسبيل : بصوت منخفض يالله

سلسبيل تقول لوالدها يا أبي إنا ومحمد جعانين وبدنا نأكل بدي أسوي أكل واكل أنا ومحمد .

الأب : أشي أكيد انتو الشطار مش زى إخوانكم مازن وزيد بدور على مواهب يلا روحوا كلو وتعالوا كملوا دراسة ………………..

(( محمد يالله سلسبيل يالله محمد راحوا على المطبخ طبعا راحوا يمثلوا ))

الأب بعد نصف ساعة أي طولو وينهم راح الأب على المطبخ شافهم بمثلوا .. وهم بمثلوا

محمد شاف أبوه وصرخ بابا

سلسبيل بابا عم بتعلم يقرأ بره
محمد بعيد بابا
بتحكيلو شو مالوا بحكيلها هيو سلسبيل بتقلب الطاولة و تخبوا وراها
محمد : بابا احنا مناكل شو جابك

الأب : بتا كلوا ولا بت بتسووا فلم

سلسبيل :لا لا احنا مناكل

الأب : والله غير أكل عظامكم تعال علي

(( بدخلوا مازن و زيد ))

زيد : بابا بضربهم على شان بمارسوا مواهبهم هههههههه

مازن : ما هو ضربك قبل شوي ليش بتضحك

زيد ؛ على شان ما ينحرج بحكيلو أتذكرت نكتة قديمة

مازن: بحكيلو اطلع بره

(( وبعد ذالك وفي اليوم الثاني يستيقظون ويذهبوا إلى المدرسة وهم في طريقهم بلاقوا مركز مجتمعي يسألون عن اسمه يقول واحد ماشي مركز اكشن ايد + نايا.ذكر مازن حين اتى الاكشن ابد يبحث عن مواهب))

وقال: نعم ان الاكشن ايد يفتحون مساحات امن لشباب شو رأيكم بعد
المدرسة نروح
سلسبيل : وبابا

محمد : آه صح بابا إذا عرف رح يضربنا

مازن : بحكيلو انو كنا بمختبر العلوم كان في تجربة

زيد : يسعد ربك يا مازن ما أذكاك دايما أنت بتساعدنا مع انو احنا بنكره بعض
مازن : أنا الكبير والكبير دايماً عطوف على اخوانوا طيب بعد المدرسة روحوا للمركز

(( استقبلوه أحسن استقبال كان المستضيف شاب من شباب المركز ))

قال لهم : بأن المركز هو فاتح مساحة أمنة للشباب وتنمية المجتمع و التركيز على المواهب….

زيد : طيب احنا كل واحد منا الو موهبة

حكالو : طيب تعالوا كل يوم .. كل يوم و صيروا متطوعين في المركز بتاخذوا دورات وكمان بتساعدوا المجتمع

(( لما ذهبوا للبيت متأخرين ساعة أبوهم قلق لما دخلوا مازن قال الحقيقة ))

الأب :غضب وقال ليش ما خبرتوني انا كنت رح اموت رعب عليكم ومش قلت ما في مواهب

زيد: للتعزيز نوعان:
التعزيز اﻹيجابي: هو التحفيز والترغيب والتشجيع
لتحقيق الهدف مقابل المردود المعنوي أو المادي
الذي يعود بالفائدة على الشخص..
.التعزيز السلبي: هو نوع من أنواع التحفيز الذي
يؤدي إلى تحقيق الهدف مقابل تفادي العقاب
والسلامة من اﻷذى المعنوي والحسي والعيني

الاب : ولا فصعون انت بدك أتعلمني وضربوا كف
وقال معاقبين ما حدا يطلع من الغرفة
ذهبوا للغرفة حزينين .
قالت سلسبيل : مازن ليش ما قلت لأبوي عن العلوم
مازن: سلسبيل حبل الكذب قصير واليوم مشينها وبكرة
سلسبيل : بحيرة ممممممم

ثاني يوم راحوا على المركز حكوا قصتهم وقالوا ما رح نقدر نيجي

حكالهم الشب احكوا اشو تحكوا لأبوكم احكولو في مركز بخلينا ندرس و اذا مش فاهمين بفهمونا وفي حصص انجليزي وعربي واشي كثير حلو.

بالفعل حكوا لأبوهم

الاب : وين هاذ المركز

زيد : حي رمزي نزول الترخيص خلف مسجد حسن البنا واليوم ذهب الاب وسأل عن المركز سمع انو في دورات مسرح تفاجئ وروح ضرب الاولاد وحكالهم لا تروحوا على المركز محمد عصب راح عالمطبخ و قطع شريان يده لكن قبل ذالك
(( ترك رسالة وقال والدي العزيز أنت بدك ايانا نكون نيوتن أينشتاين والخوارزمي وباقي العلماء احنا عنا موهبة إذا مارسناها ما رح نترك الدراسة بس الله يسامحك بابا .. سلسبيل بتحب التمثيل خليها تروح على الاكشن ايد + نايا في دورة مسرح وخلي مازن في دورة رسم ملاحظة انا خليتك تقرأ هاي الرسالة على شان ما تسعفني خليهم يمارسوا اللي بحبوه لان الدنيا رايحة … وزيد الشعر تبعك حلو … مازن انت رسمك حلو بس أنا بعد ما سمعت مازن حكالنا ما تحقدوا على حد أنا بطلت اسخر منكم وسلام باي ))

اخذوا محمد على المستشفى والأب عم ببكي وندمان وبلوم نفسه ويقول أنا السبب أنا السبب وينتظر خروج الدكتور لحتى يطمنوا عن اللي رح يحصل بعد دقائق خرج الدكتور وقال الباقي بعمركم الأب أصابته جلطة وهو على سرير الموت قال : أوصيكم ان ادفن جنب أمكم ومحمد وأن تكملو مواهبكم و إن تنجحوا في مدارسكم ………………

وبعد 10سنوات سلسبيل تصبح ممثلة ودكتورة

ومازن بصبح مهندس معماري في الرسم البيانات

وزيد أصبح من إحدى الشعراء والمثقفين العرب غير انه أصبح استاذ في مدرسة التي أنشأها الطلاب وتم تسميتها على اسم أباهم الكامل

                                                       بقلم :.كامل رشيد الشاويش

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن manal alhazam

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وجعي عليك – بقلم : ثروت اسماعيل

Spread the loveوجعي عليك                 ...