الرئيسية / شعر فصيح / * محمد رسول الله * للشاعرة إحسان السباعي

* محمد رسول الله * للشاعرة إحسان السباعي

Spread the love

محمدٌ رسولُ الله سيدُ الأطهارِ
أبا الأنبياءِ عليه الصلاةُ وأفضلُ السلامِ
سليلُ النسبِ وخليلُ الأخيارِ
تومضُ جوارحي
تكتبُ عن خصالهِ أجملَ الأشعارِ
كلما أطبقتُ عينيّ
رأيتُ اسمهُ في الرَبى مشعاً بالأنوارِ
الأفقُ دفاقٌ بهذا النورِ يلفهُ الشروقُ
فمحمدٌ سيدُ الأحرارِ
أبا الشرفاءِ عليه الصلاةُ
يطيبُ في محرابهِ المقامُ
ترتجُ عواطفي بلحنِ تغريدةِ الأطيارِ
وأجنحةٌ تتراقصُ تغازلُ
السَّموقَ محمداً سيدَ الأبرارِ
حماهُ الله القوي الجبارِ
ورافقهُ الصديقُ في الغارِ
الحمامةُ كانت تفترشُ نسيجَ
العنكبوتِ على الجدارِ
يلثمها الأمانُ والقلبُ خفوقٌ
كلّما أرخيتُ جفني لأسمعُ
في المدى الكثيرَ من الأخبارِ
القرآنُ يعانقُ اليقينَ يلغي الشّكوكَ
يوثقُ الحقوقَ وفي الفضاءِ
يصدحُ بالإنتصارِ
يا شعرَ غردْ زغردْ
فالمصطفى خفقةٌ فيها جمٌ من الأسرارِ
بسمةٌ تعبقُ بالشّدى وبسمةٌ تجودُ بالمنى
تطوي الحكايا بكلِّ الخبايا
ترشدُ كلّ الكبارِ والصّغارِ
بحقدٍ يتدفقُ في العروقِ
ترصدتهُ قريشٌ بالمكايدِ وبحيلِ الأشرارِ
تتوعدُ مسلميه بالعقابِ ولظى الحروقِ
فالنارُ مأوى لكلِّ آفاقٍ من ثلةِ الكفارِ
تتنفسُ في الجّوى لهيبَ العقوقِ
والقوافلُ فيها أصحابٌ من الأبرارِ
تواكبُ ضياءَ الطريقِ بطبولٍ ودفوفٍ
تهتفُ محمداً حبيبُ الغفارِ
بايعتهُ جموعُ كبيرةٌ من الأنصارِ
ترددُ النشيدَ طلعَ البدرُ
والكونُ من حولهِ هالةٌ من نهارِ
محمدٌ هطلتْ لقدومهِ الأمطارُ
تسقي الثّرى فهو الشّفيع لكلِّ الورى
صدقَ الوحيُ في الغارِ
لا شكٌ في قلبِ المحتارِ
أبا الزهراءَ وزوجُ عائشةَ عروسُ الدّارِ
قويُ الإيمانِ ساجداً في الإستغفارِ

*********************************

بقلم

احسان السباعي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...