مجزرة إسرائيلية متواصلة بغزة: 18 شهيدًا ومئات الجرحى برصاص الاحتلال تقرير سلام الصباغ

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 1:46 صباحًا
مجزرة إسرائيلية متواصلة بغزة: 18 شهيدًا ومئات الجرحى برصاص الاحتلال تقرير سلام الصباغ

مجزرة إسرائيلية متواصلة بغزة: 18 شهيدًا ومئات الجرحى برصاص الاحتلال

ارتفعت حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، اليوم الإثنين، إلى 18 شهيدًا بينهم طفل، وإصابة 1000 شخص على الأقل، خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس. وسط استهداف قناصة الاحتلال المباشر للمتظاهرين السلميين، بما في ذلك الطواقم الصحفية وطواقم الإسعاف.

وتوافد الفلسطينيون منذ ساعات صباح اليوم، إلى الشريط الحدودي في قطاع غزة المحاصر، ليصل عدد المشاركين إلى 35 ألف فلسطيني حتى اللحظة.

و قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا وابلا من الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، ما أدى لإصابة الآلاف بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المدمع، بينهم طواقم الصحفيين والإسعاف المنتشرة على طول الشريط الحدودي.

وأكدت مصادر فلسطينية أن المتظاهرون نجحوا باقتحام موقع النصب التذكراي التابع لقوات الاحتلال شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وادعت قوات الاحتلال أن ثلاثة شبان حاولوا اجتياز السياج الأمني بالقرب من معبر رفح، وزرع عبوات ناسفة، وأكدت أنها أطلقت عليهم الرصاص الحي من الجو ما أدى إلى استشهادهم.

وقصف مدفعية الاحتلال مواقع فلسطينية قريبة من مخيمات العودة شرق القطاع المحاصر، في الوقت الذي أغارت فيه طائرات الاحتلال الحربية على مواقع ادعت أنها تابعة للمقاومة الفلسطينية في غزة

وصباح اليوم، حاول الجيش الإسرائيلي إحراق بعض تلك المخيّمات من خلال إلقاء شُعل نارية بواسطة طائرات صغيرة مُسيّرة، لكن الشبان الذين تواجدوا قرب المخيمات نجحوا في السيطرة على تلك الشُعل وإخمادها.

وأكد شهود عيان أن الطائرات (بدون طيار) ألقت الشعل النارية على مخيمات مقامة شرقي مدينة غزة، وبلدة عبسان الجديدة (جنوب)، وشرقي بلدة جباليا (شمال).

وألقت الطائرات كذلك شعلا نارية على كميات من إطارات السيارات المطاطية، كان المتظاهرين قد جمعوها، جنوب القطاع، ما أدى إلى اشتعالها.

وبدأت مسيرات العودة، في 30 آذار/ مارس الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.
تقرير سلام الصباغ

L’image contient peut-être : une personne ou plus, ciel, nuage et plein air
L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes debout et plein air
L’image contient peut-être : feu et plein air
L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes debout, plein air et nature
+2

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر