الرئيسية / مقتطفات ثقافيه / متخصصون بمعرض الكتاب: يجب تربية أطفالنا على العلم والتفكير العقلانى

متخصصون بمعرض الكتاب: يجب تربية أطفالنا على العلم والتفكير العقلانى

Spread the love

قال الدكتور منير الجنزورى أستاذ بكلية العلوم جامعة عين شمس أن أهمية العلم فى هذا العصر كبير للغاية، ويصنف عليه الدول إلى متقدمة وغير متقدمة والعلم غاية من غايات الحياة فكل شىء مبنى على العلم مثل تناول الدواء والبناء والتعامل مع عناصر الطبيعة المختلفة يبنى على العلم. 

وجاء ذلك خلال ندوة لمناقشة كتاب “التفكير العلمى وصناعة المعرفة” للكاتب على حبيش وحافظ شمس الدين، فاعليات معرض القاهرة الدولى الكتاب فى دورته 45، وتساءل الجنزورى كيف أقوم بتفسير المعلومات وهذا كله مبنى على معايير علمية؟ وأضاف أن العصر الحديث دخل علينا بأشياء حديثة وأصبحت جزء من التواصل العلمى وتقارب بين الشعوب ولابد أن نعايش هذا العصر مثل الكمبيوتر والبريد الإلكترونى.

وأوضح الجنزورى أن مصر لها خصوصية لأنه تواجه بعض المشاكل مثل زيادة السكان وهذه مشكلة مدمرة ويثير الدهشة والاستغراب ويجب أن نلجأ إلى العلم لنخرج من المشكلة، والتلوث البيئى فى مصر يجب أن نواجه التلوث بطريقة علمية وأسس علمية صحيحة مثل التخلص من القمامة التى توجد فى أرقى الأحياء الآن والمخلفات المصانع والمستشفيات التى من الممكن أن تسبب مشاكل خطيرة ويجب توظيف العلم للطرق السليمة. 

وأكد الجنزورى أن العلم لم يخضع إلا وفقا منهج حيادى ومتخصص ويجب المجتمع أن يحترم التخصصات وأهل العلم وأن نلتزم به والأمور الشخصية لا توجد فى مناهج العلم. 

وأشار الجنزورى أن ترتيب مصر من الناحية العلمية فمتأخر للغاية ويجب علينا أن نتطلع على الثقافات الخارجية وتعليم اللغات وترجمة الأبحاث لكى نستفيد منها بشرط أن نترجم ما له أهمية.

وأضاف الجنزورى أن من سمات العلم هو الدقة الشديدة للحرص على سلامة الغاية منه ولكن الكلام المرسل لا يقتنع العلم به وأيضاً العلم لا يحتمل الكلام الزائد فهو قواعد معينة ومعايير محدد نلتزم بها، وفى مصر نحتاج إلى بث حقيقة هذه العلوم لنحقق التقدم أمام دول العالم والواقع يحتاج إلى دفعة وتعليم الأطفال تعليم صحيح وأن يكون هناك اهتمام بالقدرات الذهنية فى الفكر وليس بالحفظ. 

ومن جانبها قال الدكتورة نادية غريب أستاذ الكيمياء بكلية البنات جامعة عين شمس أن كتاب “التفكير العلمى وصناعة المعرفة” تناول العديد لكثير من القضايا المهمة كما نرى أن هذا الكتاب إهداء لكل من يستطيع القراءة والكتابة.

وأشارت غريب أن مصر بها عدد كبير من نسبة الأمية، وأن هذا الكتاب يتناول العلم بدرجة من البساطة ولا أخص هذا الكتاب بالباحثين ولكنة يغزو المجتمع المصرى البسيط،والكتاب يحافظ على دور التفكير داخل الإنسان والحل عقلانى، والتفكير العلمى يتناول العديد من الحلول لجميع المشاكل وكل شخص يتناول الحل الذى يلزمه وحسب المنهجية الخاصة به فالعلم يساعد على ترتيب الأمور ببساطة.

وأكدت غريب على دور داخل الأسرة المصرية فى تربية الأطفال على العلم الصحيح، وهى المسئولة على أنجاب جيل يتصرف بطريقة عقلانية لأنها المتخصصة فى الحفاظ على المواهب والمهارات والأسرة الجاهلة والجهل هنا لا يشمل الأمى ولكن الأسرة التى لا يوجد عندها العلم أو الفكر العقلانى فهذا يؤثر على التربية تجاه الأطفال.

وأشارت غريب على وجود صندوق لدعم البحث العلمى فى مصر لثقافة ترشيد السلوك الإنسانى فى استخدام المياه لمواجهة نقص المياة بسبب بناء سد أثيوبيا بالطرق العلمية الصحيحة، والكتاب وسيلة للشباب والأسر لإضافة المعرفة الخاصة بنا.

وقال الدكتور خلف عبد العظيم أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس أن العلم يجب إن يكون بمنهج عقلانى والإهتمام بتربية الأطفال عن طريق العلم ليساهم فى المجتمع بشكل إيجابى وعلمى متخصص. 

وأوضح عبد العظيم أن الترتيب فى حياتنا اليومية فى حد ذاته تفكير علمى وعقلانى فالعلم يبنى كل شىء فى العالم، وكل المشاكل من الممكن أن تحل بطرق العلمية المتخصصة والتفكير العقلانى مستخدم فى الحياة اليومية أيضاً مثل طريقة العمل والكلام فعلينا التوجه فى تربية أطفالنا غلى الطرق العلمية والتفكير العقلانى.

نقلا عن اليوم السابع 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...