الرئيسية / أدب الكتاب / ((((ما بين دمعتين و قبلة )))) …… فادي شاهين ……همس الروح…..

((((ما بين دمعتين و قبلة )))) …… فادي شاهين ……همس الروح…..

Spread the love

((((ما بين دمعتين و قبلة ))))

أنا المحترقُ شوقاً
يعتريني جنون قصيدة
ًاعبرُ بين مفاصلِ الذاكرة
ليكون لي معنى الورود
وافكُ اسرارَ العاشقة
ما بين دمعتينِ و قبلة
في سكرةِ حبٍ غامرة
أحملُ قلبي على كفي
أهديهِ لجوريتي
فأنا المشتاقُ المشتاق
في زحمةِ الأشواق
اصدح بنشيدي الأبدي
وفي غمرة ِهذياني
اشعلُ نار ثلجي
من شررِ لحظتي الأولى
ولي شكلٌ من سحاب
اتربعُ على عرشِ الغرام
تلك مملكتي من ياقوت
حكاياتُ فاتناتٍ
على صفحة ماء
أجمعُ شظايا النجوم
وأُعتقِ الندى و البخور
اعتلي صهوة َالمسافات
أحلمُ بالعناقِ الأخير
أحملُ بيرق الحبِ الأخير
احمي الجدارَ الأخير
لتشرق روحي شمساً
ترسلُ نورها تمائماً
تهتفُ لعشقها المنتظرِ
في لوعةِ السنين
وترقبُ نجمة المساء
اختزلُ ذاكرة المطر
آخذُ قبضةً من ريح المعنى
حينَ فقدتُ جهاتي الأربع
أنزفُ من وجدي رحيقاً
كأني طيفٌ هائمٌ
كأني صدى في بوح المنفى
أو كأني سلسبيلٌ على شفاه النجوى
أعيدُ المجدَ لموسيقاي الغابرة
وقلبي مدميٌ مغدور
يواسي حروفي المتعبة
حينَ باحت للناي بسري
و انعطفتُ كالنهرِ لأروي
غاباتٍ من أفراحٍ و أغاني
لتزقزق العصافيرُ
وترقصَ النسيماتُ بين الغصون
و ترتقي الخضرةُ للسماء
لكن عندما تعثرتُ بظلي
وكانت الأرضُ غيرَ أرضي
والسماءُ لم تظللني
والزنبقةُ لم ترتدي فستانها لي
أيقنتُ أن البحر لم يراودني
و حصادُ منجلي خرافة
و ليلى بلا كواكبٍ تواسيني
انطفأتُ قبل اشراقي
فيا ليت المها يركض
على مسك أصابعي
ليعودَ وجهي نيراً
و تغزوني الطفولةُ ضاحكةً
قبل أن يغرق هذا الفؤادُ
في ظلمة شوارع ضياعهِ

فادي شاهين
…………..همس الروح…………..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...