الرئيسية / الخواطر والومضات / * لماذا جئت * عايدة تحبسم

* لماذا جئت * عايدة تحبسم

Spread the love

أجئتَ تَطْلُبُ وديّ أَمْ تُثِيرُ أَشْجَانَي
فَتُدْمَعُ عَيْنَي التي جَفَّتْ مآقيها
! سرِقْتَ مِنْي أحْلاَمَي بَيْنَ يَدِيِكَ
أخفيتهَا بَعيدَا عَنْي 
خبأتهَا لِتَنْثُرَهَا الْيَوْمَ أَمَامَي
! أم جِئْتَ تُثِيرُ دَهِشَتي و تَقْلِبُ كِياني
! مَاذَا أَقُولُ لَوْ عَنْكَ سألوني ؟
أ أَقُولُ إنك تملكُ أَنَّ تَهَبّني السّعَادَة
و تَرْسُمَ عَلَى وَجْهِي ابتسامة ؟
! أُمّ أَقُولُ أَنَّ حَيَّاتِي دُونَكَ فَارِغَةَ
و قَلْبَي مَا إن يراكَ يَنْسَى أحْزَانه؟
دَعني أَقُولُ مَا هَمَسْتَ بِأُذْنِيِ قلبي بين يديكِ
و تهيمُ روحك حولي
فإلى مَتَى تُدَاعَبُ أَشْجَاني ؟

********************

بقلم 

عايدة تحبسم

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...