لحظة امل..

Spread the love

 

 

بقلم صباح ابو السعود سلطان .. …….

كانت تعاني من الإعاقة وعاشت معها سنين من العمر. وكنت معها في كل أيامها. حتى فرقنا القدر. في السفر ..
مضت أيام وسنين. وكنت أبحث عنها …
وبعد نصف قرن التقينا صدفه في رنة هاتف عن طريق الخطأ ..الو الو الو ..
َََصَمتْ. تركتها تتحدث من انتِ ..او من المتصل؟!. ..انثى ام ذكر …. وراحت تقول انا فلانه. هل انت طلبتني. ؟… اغرورقت عينيّ بالدموع. وتنهدت. وقلت هل هذا هو الأمل الذي أنتظره من الله.. نعم عشنا نقول الأمل بالله….وتحقق الأمل…
بعد صمت دام دقائق قلت: الو. هل تعرفي من يتكلم ؟قالت لا ..صمت . ثم قلت. انا فلانه هل تذكرينها؟ ..صرخت وقالت هذا عنواني هل تأت. . تلعثم الكلام على اللسان. وقلت يا الله هل عنوانك فقط يبعد مسافة أقل من ربع ساعه في السيارة ؟!. قالت نعم إذن انت قريبة . ثم انهمرت الدموع وسارعت إليها.. وهنا كانت المفاجأة. . ..صديقتي تمشي. لا جهاز في رجليها ولا كرسي متحرك. كان اللقاء صراخا وبكاء وضحكا ودموع فرح .. ثم ما لبث ان جاء من حيث لا أتوقع. ليقول انا زوجها و والد أبنائها .زوجتي كانت دائما على أمل ان تلتقي بك ومضى العمر والتقينا واذ بزوجها. طبيبها. وطبيب أسرتنا. وكنا نتردد عليه دائما لكننا لم نتوقع ان يكون زوج الأخت والصديقة. والحبيبة التي طالما انتظرت لقاءها. وها نحن نعيد ذكرياتنا على أمل. الحب والحياة. …….. ………..

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن salma alzoy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أعيدوا رونق الإعلام

Spread the loveياسر فريد محمد أيا أرباب أهل الشر في الشاشات ذا ...