الرئيسية / شعر فصيح / لحظاتي معك /بقلم د. محمد وهبة

لحظاتي معك /بقلم د. محمد وهبة

Spread the love
لحظاتي معك

حين أخاف
أتذكرك
فيذهب خوفي و أرتاح…
أكل المحبين مثلي!؟
كلا!
فحبنا سيدتي
غيرَ الكون
فصار كوننا
بين الناس أطياف
فلمَ أخاف!؟
و أنت بين جانبي
و أمام عيني
و فوق جناحي
أمانٌ
و حلمٌ بالحنين شفاف
فلن أخاف
فكلما اهتز قلمي
تمسكت بطيفك
و همست باسمك
و تذكرت وجهك
و نظرت فى عينيك
حين تبتسمين
فينتهي رجفي
و تصير أعضائي خفاف
فأحلق بسماكِ
أبتغي عشقاً
و أتلمس طيفاً
و أصل إلى مملكتك
فكل سيري
بعشقك سيدتي
دروبٌ و مطاف
فضميني
كطفلكِ
كعشقكِ
ككونٍ يحتاجكِ
فأسَكنِ ما بروحي
من ارتجاف
فكل لحظة عشقٍ
صَنعتِها
فحقٌ علىّ
عشقُكِ
أليس الهمس بعشقك
بين خفقات النسيم
انصاف؟
فضميني
فليس بعدك
و لا قبلك
عشقٌ
يا عشق عمري
أردتهُ
كعابدٍ
أدام الاعتكاف
فهنيئاً لقلبي
أحببتِه
فلا خوفٌ بقلبي
بل عشقٌ
ينسابُ
فيجتاحني
بنبضاتٍ لطاف
فلا خوفَ بعد اليوم
بل راحةٌ
و جنةٌ
و شوقٌ
و رداءٌ لقلبي
بشوقٍ
و زيادٍ بلا خساف .

بقلم / د. محمد وهبة
تحرير / سعاد عدوش

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن مشرف عام الأبواب وردة الأطلس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*البحر * بقلم محمد النور

Spread the loveالبحر بحر بلدي شاسع من عظمة ربي يحيط بالمغرب من ...