لا تلمني صاحبي…بقلم الشاعر د. احمد محمود

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 1:44 صباحًا
لا تلمني صاحبي…بقلم الشاعر  د. احمد محمود

قصيدة شعرية بعنوان: ” لا تلمني صاحبي”
بمناسبة : “يوم النكبة”
شعر د. احمد محمود – أيار 1970

بمناسبة مرور 71عاماً على نكبة فلسطين أنشر هذه القصيدة وأقول بأن لا حلول تفاوضية واستسلامية قادرة على حل قضية فلسطين.الحل هو المقاومة، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.فلسطين لا سبيل إلى تحريرها إلا وحدة كل المقاتلين وأبناء شعب فلسطين.يد واحدة وجيش واحد.لا مفر. هو الأسلوب الوحيد والأمثل لتحرير فلسطين. الرصاصة هي الحل الأوحد.أهدي هذه القصيدة إلى المقاتلين الفلسطينيين وأبناء فلسطين رجال الانتفاضات الفلسطينية داخل الوطن المحتل وخارجه.

الكون يغفل حيثما …. كتم الرصاص بجعبتي
أقسمت يا أرض السلاسل أن أعيد مدينتي
أقسمت أن أسقي الثرى …. بدمي وسفر شهادتي
أن أقضم الأصفاد والأقفال في بيارتي
أن أقطع الأسلاك والأشواك من هامتي
أن ألهب الدنيا حريقاً في سبيل قضيتي
**********
أنا يا صديقي صاعق …. متمرد لن يستكين
أنا صيحة زفرت شظاياها عباباً بالسنين
أنا عبوة نسفت زنازن روحها ودجى السنين
حطمت وجه القهر في …. عصر الطغاة بلا أنين
جسمي مسارات الجراح ودربه عرس المنون
لحمي مزيج من صليل بالصلى ومن الجنون
*********
فلذا صديقي لا تلم ….. إن طار قلبي قنبلة
وإذا تفجر من يدي …. غضب يثور وزلزلة
إني خرقت غياهبي …. بأظافري كالسنبلة
وخرجت من قبر الظلام كمارد بالجلجلة
عيناي قنبلتان تسحق من دروبي السلسلة
إني زرعت الليل ألغاماً لردم المقصلة
مع تحيات د. أحمد محمود
أيار 1970
بقلمي د. أحمد محمود

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر