الرئيسية / البيئة / * كيمياء الألوان*

* كيمياء الألوان*

Spread the love

منذ أقدم العصور ,عرف الإنسان الألوان واستعمالها.وتشهد بذلك الصور الموجودة في الكهوف والألاسكا,في ايطاليا والأورال,وسيبيريا الشرقية واستراليا..فقد استعمل الانسان البدائي , المواد الطبيعية لتلوين هذه الصور
.ومنذ ذلك الحين مازال الانسان يختبر طرائق استخراج الأصباغ والمواد الملونة.
من المواد الطبيعية ويحسّنها ,وينتجها بوسائل اصطناعية .
تركيب الأصباغ والألوان:
عرف الانسان البدائي كيف يستخرج الأصباغ الحيوانية والنباتية ليدهن بها جسده,وفيما بعد ليخضب بها ثيابه.ولكنه لم يفهم تركيب الاصباغ الكيميائية,على حقيقتها إلا منذ القرن التاسع عشر.
إذ اكتشف أنَّ الأصباغ هي مواد عضويّة معقّدةمرتبطة كيميائياً بالألياف ,بعكس الخضاب الذي هو مجرّد جسيمات كبيرة.تغطي سطح النسيج يتوقف اللون الذي نراه على طول موجة الضوء الذي يمتصّه الصبغ أو الخضاب .
في الدّهان:
يختلط الخضاب ا لمسحون سحناً ناعماً ضمن وسط زيتي .
عندما يُرشّ بشكل طبقةرقيقة على جسم, يجف الوسط ,فيشكّل غشاءً 
رقيقاً قاسياً,يثبت جسيمات الخضاب الى سطح الجسم.كانت الأخضاب الحيوانية والنباتيةمستعملة في الأزمنة الماضية _ كاللون البنيّ الدّاكن المستخرج من السّبيدج . واللون الأسود العاجيّ,المستخرج من العاج المحروق.واللون النّيليّ.
الصناعة الحديثة للاصباغ:
منذ القرن التاسع عشر,أحدثت التّقنيات الحديثة ثورة في صناعة الاصباغ والأخضاب .فأصبحت أكثر مركبات اصطناعية مشتقّة في الدّرجة الأولى 
من مواد كيميائيةعطريّة .يتم الحصول عليها من تقطير قطران الفحم الحجري
والنّفط الخام .يمكن اعطاء الأصباغ الآزوتيّة عدّة ألوانوهي تستعمل في جميع 
المواد.كما تستخدم في حبر الطّباعة.وفي اللدائن.وأصباغ الانتراكينون تعطي أخضاباً زرقاء محمرّة .تستعمل في الدهانات والطلاء.وفي الصابون والاقمشة .
أما فتالوسيانين ,,النحاسي  فهو خضاب يستعمل في الطّباعة والمطاط واللدائن ودهان أبدان السيارات.غالباً مايكون استعمال الألوان. الأزرق والأخضر واللماع

بقلم الكاتبة امال حمزه …المحررة امال سلام

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة القصيدة النثرية بين استسهال تناولها ...