الرئيسية / أدب الكتاب / كلاب الصّيد مازالت مطيعه ……. بقلم …. محمد الدبلي الفاطمي

كلاب الصّيد مازالت مطيعه ……. بقلم …. محمد الدبلي الفاطمي

Spread the love

كلاب الصّيد مازالت مطيعه

رأبنا بعدما انقشع الغبار***بأنّ الشّمــــــــس طلّقها النّـــهار
وصار اللّيل مشتملا علينا***وفي الظّلماء أغرقنا الحــــــصار
نولول كالعـــجائز في بلاد***بها التّغيـــــــــير عرقله الكــبار
وما التّغيير إلاّ باب درب***مـــــسالكه العــــــــدالة والحــوار
وكيف تريد أن ندعى شعوبا***ونحن لكلّ ما نهــــــوى صغار؟
////
تأمّل يا صغير الرّأس وافهم***فقد زلّت بنا قــدم النّـــــــــدم
سقطنا من جديد في كمين***وبالتّصويت قد قلــنا نعـــــم
وها نحن انتخبنا بالرّشاوي***وزوّرنا الإرادة بالوهـــــــــــــم
نلوم الفاسدين ونحن منهم***وبيع العرض ينسب للعـــــدم
وكم من مخبر أضحى زعيما***بمجـــــــــتمع يئنّ من الألم
////
كلاب الصّيد مازالت مطيعه***وقنص النّاس في وطني طبيعه
سماسرة الذّئاب كلاب صيد***تربّت كــــــي ترواغ بالخذيعه
تبيع النّاس للعــــــملاء نقدا***وتغري الخلق بالطّرق الوضيعه
إذا ما قرّر العـــــــــملاء أمرا**أجازوا القتل بالطّرق الشّنــــيعه
ولمّا اشتدّت الظّلماء صرنا***بلا بصر يجنّبنا القـــــــــــــطيعه
////
غدونا في مواطـــننا كلابا***وطلّقنا المـــــــــــــعارف والكتابا
وسرنا خلف رأي مستبدّ***أشدّ مـــــــخالبا وأحــــــــــدّ نابا
نخاف من التّسلّط في بلادي***بها الإنسان يغتصب اغتــصابا
ولمّا أيقن الحـــــــــــكّام أنّا***ضعاف ضاع مطــــــمحنا وخابا
ولو رمنا لأصبحنا شـــــعوبا***معارفها تعلّــــــــــــمها الصّوابا
////
شكوت بما أحسّ إلى الرّحيم***من الدّيجور قبّـــــح من غريم
به الظّلماء تزحـــــف كلّ ليل***كما فعلت بأصحاب الرّقــــــيم
فأمّا النّائمـــون من الأهالي***فقد عقدوا الرّحيل إلى الجحيم
وأمّا الطّامحون إلى المعالي***فقد ضلّوا الطّريق إلى النّـــعيم
يقول العــــقل إنّ الزّور جرم***به الشّيطان ســـــمّي بالرّجيم
محمد الدبلي الفاطمي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...