الرئيسية / شعر فصيح / * قلْ لِمنِ الصَّحراءُ * لعبداللطيف قريش

* قلْ لِمنِ الصَّحراءُ * لعبداللطيف قريش

Spread the love

قلْ لِمنِ الصَّحراءُ

———————

حينَ كُنتُ يافِعاً كَتبْتُ اسْمَ وَطني

بالطَّبْشور ِعَلى الجُدران

واليَومَ صِرْتُ راشِداً

أكْتبُ بدَمي مَجْدَهُ بيْنَ الأوْطان

أُخَبِّئُ أفْراحي في وَجْهْ الوَطن

ومُحَيَّاهُ الحَسَنُ هوَ وَجْهي

أرَى في عَيْنيْهِ أحْلامي

تَتحقَّقُ كُلَّما كانَ حَسَنَ الوَجْهِ

في بَسْمتِهِ كَرامَتي

إذا ما قُورِنَ حُسْنُهُ بَينَ الأُمَم

يَرْكُضُ حُبُّهُ في القَلبِ مُهَرْوِلاً للشَّهادَة

مَنِ الأَغْلى الرُّوحُ أَمِ الوَطَنُ

في زَمَنٍ وَاحِدٍ مِنْ أجْلِه

تَسْتَوي المَقاصِدُ والنَّوايا

وتَسْتوي الحَياةُ باِلمَوْت

مَنْ يَسكُنُ القَلْب

أنْتَ أم ْما يَعْتَرِيني مِنْ حُبِّ الحَياة

إليْكَ أُهْدي مَوْتي

وأضَعُ لكَ جُثَّتي فَوْقَ طَبَق

ومِنَ الطَّبَقِ يَتدَفَّقُ كِبْرِيائي ويَنْحَني

ياوَطَناً حينَ تُغادِرُنا نُصَابُ بِالضَّيَاع

ومَا الوَطَنُ إلاَّ عَطَاءٌ أخُو تَضْحِيَة

وحُبٌّ ابْنُ حُبٍّ

والمَرْءُ يُعَزُّ في حُضْنِهِ ويُذَلُّ في غُرْبَتِه

هامَ قَلبي بِحُبِّ وَطني

وأَقَامَ بَيْتاً لهُ في فُؤادي

أَحِنُّ إليْهِ وهُوً قاطِنٌ بَيْنَ أَضْلُعي

عَشقْتُ الحُرِّيةَ فيهِ

كَعشْقي بُزوغَ شْمسِهِ في صَبَاحاتِ الأيَّام

مَظلومٌ وَطني بتَشْبيهِهِ جَنَّة الأرْض

لا الشَّمسُ تَغيبُ فيه

ولا الماءُ والخُضْرَةُ والكَرَمُ يَزول

أسَفي عَلى أسَفي …

الذي أقْلقَني عَنِ الحاقِدين

يَنْعمونَ بالخَيْراتِ وهُمْ جاحِدونَ النِّعَمَ

هيَ لُغتي أَخْبَرتُهُم …

أنَّ كَلماتِها مِنْ تاريخِ الأَمْجاد

أُبايِعُ جَنوبَ أرْضكَ قبْلَ شَمالِها

وصَحرائِها قَبلَ جِبالِها

يَسْتَوي الشَّمالُ والجَنوبُ

فوْقَ صَدْرِ حَبيبتي الصَّحْراء

وأعْشَقُ نَهْدَيْها فَوقَ الرِّمالِ

لا تَنازُلَ عَنْ حَبَّةِ رَمْلٍ

ولوْ بفَناءِ العُمر

قُلْ لا أُومِنُ بالانْفِصال

وأَكْفُرُ بأعْداءِ الوَحْدَةِ

كَكُفْرِ إبْليسَ بالسُّجودِ لآدَم

هيَ الأرْض التي تَمْشي عَلى كَتِفي

أفْراحُها تَترُكُ في النَّفْسِ حُلْماً مَسْكونَ الوِصالِ

بالمُحْتَجَزينَ قَسْراً في تِنْدُوفَ العَار

قُلْ لِمَنِ الصَّحراءُ ومَنْ فيها إنْ كُنُتُمْ تَعْلَمون

قلْ هيَ للمَغْربِ وليْسَ لِسِواه .

*********************

بقلم 

 قريش عبد اللطيف

( المغرب )

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن رئيس التحرير طارق العجمى

مدير التخطيط والتطوير بمجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب . ورئيس تحرير جديرة كتاب وشعراء العرب الإلكترونية .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

*إفتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم وحوار الحضارات*

Spread the loveبنجاح منقطع النظير تم افتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم ...