قصيدة الأستاذة عزيزة بشير في حفل التوقيع على بعض مؤلفاتها في الأمسية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 مايو 2019 - 3:15 مساءً
قصيدة الأستاذة عزيزة بشير في حفل التوقيع على بعض مؤلفاتها في الأمسية

قصيدة الأستاذة عزيزة بشير في حفل التوقيع على بعض مؤلفاتها في الأمسية التي أقامها مجلس الكتاب فرع فلسطين في اليامون جنين القسام
((في بلدي اليامون))

لِمثْلِ اليوْمِ ما أعدَدْتُ نَفسي
فَلَمْ يخطُرْ بِبالي أنْ يَكونا!

فَمِثْلي في الشَّتاتِ قضَتْ حياةً
وحُلمِي بِعَوْدَةٍ زادَالحَنينا !

بدأتُ بِهِ بِشِعرٍ قد حَفِظْتُ
لِأُمٍّ أرْضَعَتْنَا بِهِ سِنينا!

لِوالِدِيَ الشّهيدِ يَثورُ فيها
على الأعداءِ مَنْ هُم شرّدونا!

وكنتُ أقولُهُ في بَدْءِ درسٍ
فأبكِي وَ طالباتي مَعي؛ شُجونا!

ولكنْ أن أرى بِكُمو أمامي!
جِنينُ وَقُدسُنا معها اليَامونا!

أكونُ بِبَلدَتي أهلي وَناسي !
منارَةُ قد غَدَتْ عِلْماً وَدينا !

وَخيرةُ مِثلُكُمْ صَمَدتْ بأرضٍ
فوارِسُ لِلوَغى وَمُثقّفونا !

كثيرٌ أن يُرِى مِثلي حَزيناً
فأكرَمَنِي الإلهُ بِكُمْ ، عُيونا !

فَفيكُمْ عِزْوَةٌ وَبِكُمْ تَحَدٍّ
نُقَوِّضُ صفْقَةَ (تْرَمْبِ)اللّعينَهْ!

بِكُلِّ مُرابِطٍ فيكُمْ ثَباتٌ
عَنادِلُ غَرّدَتْ تَحْمِي العَرينا!

صَداهَا ( النّتْنُ )زُلزِلَ في كِيانٍ
(بِجَرّارٍ )، (عُمَرْ)، أسْرى السُّجونا !

فَدُمتُمْ للبِلادِ فَخارَ عِزٍّ
على رَغْمِ احتِلالٍ ، تَنْشَطونا!

وما دُمنا معاً وَبِلا انْقِسامٍ
صَهايِنَةٌ تغورُ ، فَعاهِدونا !

وشُكراً لليَامونِ على احْتِضانٍ
لِبِنتٍ للبشيرِ ، مُرابِطينا!

(أبا أيْمنْ)أخُصُّكَ بِامْتِناني
فَفيكَ العَوْدُ قد أضحَى يَقينا!

إلى بَلَدِيّةٍ بِعَظيمُ شُكري
(وَلِابْرَهيمَ )معه النّاقِدونَ وحاضِرونا !

وشكرُ اللّهِ نبْضٌ في عُروقي
يَعِدْنَا بِعَوْدَةٍ ، أتؤمِّنونا؟!

عليكُمْ رَحْمَةُ الرّحمانِ جَمْعاً
وَسُخْطُ الله ،على مَنْ فَرّقونا!
عزيزة بشير

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر