الرئيسية / قصص / قصة : “النصف الاخر منك

قصة : “النصف الاخر منك

Spread the love

 

قصة : “النصف الاخر منك

************”

“الالم من حب غير الله .. صدقا قمة المذلة .. ولكن أيضا قمة الانسانية…فقد بكى الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، على فقد أحبائه كالسيدة خديجة وأبنه “إبراهيم”…نحن بشر… ولكنى قررت التنازل عن بشريتى ، عن أحساسي بالالم ..فقد مللت العذاب الذى يتجدد كلما افترقت عنك .. كلما فكرت وحدى باستحالة ما بيننا .. فلا يجوز أن تعشق نجمة المساء ، شمس الصباح ..أو تعشق سمكة صغير ، حوت عظيم … سأحررك منى ..صدقنى سأفعل..ربما سأولمك قليل ..ولكن تاكد أن أمام ألمك ، ساموت أنا راضية مستسلمة ، مبتسمة الثغر ..أعدك سأمثل دورى بمنتهى البراعة الى النهاية ..أعدك ساجعلك تكرهنى ، كما لم تكره أحد ، ساجعل حبى فى قلبك نسيا منسيا …

أعرف أنى وحدى مصدر بهجتك السرى الذى تخفيه عن الناس .. وأنى عالمك السحرى الذى يأخذك حيا الى الجنة .. ولكن أنت كل شئ لى .. أنت دون علمك رابطى بالحياة .. ولكن أنت لست لى .. وأنا لست لك .. لا تسألنى لماذا؟!…

أو ربما أنا أعرف..فشئ مهين ، حجم أحساسي بك.. حجم أرتباطى بك.. حجم عشقى لك..أنت تسلبنى نفسي ..وكأنها نفسك أنت .. كيف هذا..من سمح لك .. من أعطاك كل هذا النفوذ ، فى مملكة مشاعرى..هذا أستبداد ، مهين .. لا أتحمله ، ولا أطيقه على كرامتى..ولذلك…

سأغادرك .. كمرض غادر جسد .. فعادت لصاحب الجسد كل قوته .. وسأبتعد عنك ، كهم ، أختفى من حياتك ، وعادت لك راحة بالك .. وبعد بعدى عنك ، لن تكون مضطر السهر ، تناجى خيالى ..ولا رسم صورتى على الزجاج بأصبعك ، وتمنيك أن تدب الحياة فى الصورة التى تتفننت فى رسمها لتخاطبك …

فقط الوداع..أمضاء ..النصف الاخر منك…”

تركت الرسالة على الوسادة ، بجانبه حيث كان نائما ، وذهبت وهى تبتسم له بمكر ، فهى لن تبتعد كثيرا ، قبل أن يأتى خلفها ويتودد إليها ، ووقتها فقط ستخبره .. أنها تحمل طفله ، وأنها كانت فقط تختبر حبه لها ، بعد خلافه معها أمس …

بقلم : الشاعرة والكاتبة
مى الحجار

قصة  النصف الاخر منك

تحرير :

علاء محروس مرسي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الكاتب علاء محروس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عوالق الأسرى

Spread the love  ليس من حب الهوى هدير حفاوة وماثر منى فان ...